منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 حين تحقق عبوديتكَ ، تعشْ عزيزاً ، وتمت كريماً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالبة العفو من الله
مؤسسة المنتدى
مؤسسة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 1879
دعاء :

مُساهمةموضوع: حين تحقق عبوديتكَ ، تعشْ عزيزاً ، وتمت كريماً   الثلاثاء 18 سبتمبر 2007 - 21:58

حين تحقق عبوديتكَ ، تعشْ عزيزاً ، وتمت كريماً



مَن ظنَ أن دين اللهِ عز وجل محصورٌ في شعائر التعبد الأساسية فحسب :

الصلاة والصيام ، والحج والزكاة ، ثم لا شيء بعد ذلك ..

قد شطّ في الوهم ، وقصر نظره جداً ،

وهو كمن وضع عينه في ثقب إبرة ، ليرى من خلالها الدنيا ..!

فأخذ يزعم أن الدنيا كل الدنيا ، هي ما يراه من خلال هذا الثقب فحسب .. !!

والحقيقة أن الدين هو الحياة كلها ، بمختلف ميادينها ، ودوائرها ..

فما من حركة ، ولا سكون ، ولا قول ، ولا فعل ، إلا ولدين الله عز وجل

حكم واضح فيه ، وقول فصل معه ، وتوجيه سديد خلاله ..

يوضح هذه الحقيقة رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ يقول :

" بُنيَ الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله إلا الله ، وأن محمداً رسول الله ،

وإقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم رمضان ،

وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلا ."

.. هذه الخمسة المذكورة هي أركان البيت ، الذي لا يقوم البيت إلا بها ...

ولكن من ذا يزعم أن البيت عبارة عن أركان قائمة وأعمدة منتصبة ..!؟

البيت لا يسمى بيتاً إلا بمجموعة متكاملة من الأمور :

كالحيطان والسقف والأبواب والنوافذ ،

وتوابع كثيرة يكتمل بها مسمى البيت ..ليكون بيتاً ..

كذلك هذا الدين .. فافهم ..

واحرص على أن تجعل من كل حركة تأتيها ، وكل قول يدور به لسانك ،

يترجم فهمك لدينك .. حتى تكون عبدا حقا لله ..

بهذا ونحو هذا ، تكون قد حققت فعلا الحكمة من خلقك ..

قال تعالى :

( وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ ) ...

فأنت في عبادة متصلة لله حيثما كنت ،

وبهذا تصبحُ الدنيا كلها بالنسبة لك : محراب صلاة .. !!

فإن كنت كذلك .. فقد أفلحت الفلاح كله .. فهنيئاً ..!

وعندها تهبّ على قلبك نسائم العز :

( وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ )

وتصبح وتمسي وأنت تمشي بين الناس نورا يهتدي به الحائرون ..

( أَوَ مَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ ...) ..

والخلاصة .. اعرفْ معنى حقيقة دين الله ..

واجعله منك دوماً على بال ، ليصبح هو لحمك ودمك وخفقات قلبك .

ولله در القائل :

والمرءُ من غير دينٍ ** لم يسوَ في الكونِ شيئا

نعم .. كذلك قرر الله خالق هذا الإنسان :

من أعرض عن دينه ، ولم يكترث له ، وولاه ظهره ،

وأقبل على سفساف الأشياء ينهل منها ،

فقد آثر أن يكون هو والبهيمة سواء بسواء .. !!

لالا ، كلا ، بل تصبح البهيمة أفضل منه ..!!

واسمع لتقرير هذا المعنى في كتاب الله .. والله أعلم بمن خلق :

( لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا ،، وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا ،، وَلَهُمْ آذَانٌ

لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا ، أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ .. بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ )

وليس بعد كلام الله كلام ..!!

أما الذين عرفوا ماذا يعني دين الله عز وجل ،

فقد قرروا أن يكونَ دين الله جزءاً من نسيج حياتهم ..

بل هو نسيج حياتهم كلها .. يقول قائلهم :

فإسلامنا نبضنا والعيونْ ** على رغم ما يمكر الماكرون

والدنيا كلها ستنطوي كإغماضة عين ، وكحلم ليلة شاتية ،

وغداً سنسمع كلنا هذا النداء الرباني المزلزل للقلوب :

( قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ ) !!؟؟

فيكون الجواب الذي يهتفُ به الكل بلا استثناء :

( قَالُوا : لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلْ الْعَادِّينَ )

فيأتي التوبيخ والتقريع :

( قَالَ إِن لَّبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَّوْ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ )

فإنما هي أيام .. ينطوي بعضها على بعض ، بسرعة عجيبة ،

وخير لك وأكرم أن تقضيها وأنت عاضٌ على دينك ، متمسك به ، ملتزم تعاليمه

، مقبل على مولاك وسيدك وخالقك على الوجه الذي يحب ويرضى ..

وغدا .. ستتنفس الصعداء .. وتفرح فرحك الأكبر والأعظم ، يوم تكون الجوائز :

إما جنة ونعيماً ورضواناً من الله أكبر ..

وإما ..... ناراً وسخطاً من الله .. والعياذ بالله .

وتأمل هذا المشهد واستحضره بقلبك ، واجعله على بال منك ،

وانصبه بين عينيك ابدا ، وتذكره دائماً :

( فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ ، فَيَقُولُ : هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ )

( إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيهْ )

ظننت هنا بمعنى : أيقنت فعملت ..فكان الجزاء :

( فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ )( فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ ) ( قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ )

( كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئًا بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ ) ..

وسمى الله الدنيا كل الدنيا : أياماً خالية ...!!!!

وأوصيك بأن تعيش كثيراً مع أيات الجنة في القرآن والسنة ..

فإن لها صداها الواضح في القلب .. ثم في السلوك ..

ووطن نفسك خلال هذه الرحلة ، أن تتأثر بالخير حيثما كان

وتستعلي على الشر أينما وَجِدَ ..

واستعلي بإيماني ** على الدنيا وما فيها !!

وتذكر وصايا ربك لك في هذه الدائرة ، كقوله تعالى :

( لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ )

( مَتَاعٌ قَلِيلٌ .. ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ )

وكقوله تعالى :

( فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ )

ونحو هذا كثير في كتاب الله عز وجل ..

وبمجموع هذه الوصايا كلها ، تكون النتيجة :

أن يرضى الله عنك ..

وأن تعيش في دنياك عزيزاً ، وحين تموت تموت كريماً

تفرح بك الملائكة وتحتفي ، وتزفك من سماء إلى سماء !!

منقووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akhawat-aljannahway.ahlamontada.com
ام جنه
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 3944
العمر : 35
البلد : مصر
العمل/الترفيه : محفظة قرءان
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: حين تحقق عبوديتكَ ، تعشْ عزيزاً ، وتمت كريماً   الأحد 4 نوفمبر 2007 - 5:32

بارك الله فيكي علي هذا الموضوع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم نضال
ملكة جمال المنتدى
ملكة جمال المنتدى


انثى عدد الرسائل : 2259
العمر : 49
البلد : فلسطين
المزاج : سعيدة
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: حين تحقق عبوديتكَ ، تعشْ عزيزاً ، وتمت كريماً   الجمعة 9 نوفمبر 2007 - 4:34


_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حين تحقق عبوديتكَ ، تعشْ عزيزاً ، وتمت كريماً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
المنتديات الإسلامية
 :: منتدى الدعوة إلى الله
-
انتقل الى: