منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 أفراح .. بلا .. أتراح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالبة العفو من الله
مؤسسة المنتدى
مؤسسة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 1879
دعاء :

مُساهمةموضوع: أفراح .. بلا .. أتراح   الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 14:28

أفراح .. بلا .. أتراح
راجعها : فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

محمد بن سليمان المحيسني


الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبشكره تنال الكرامات وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه الذين إتبعوه فوصلوا بإتباعه إلى أعلى المقامات .
نحمد الله على عودة مجتمعنا إلى الوعي الصحيح والمنهج القويم تجاه العقبات والعوائق الحائلة بين شبابنا والزواج ( لتحصينهم من بأس الشيطان فقد حيل بين كثير من الشباب وتحصين فروجهم برهة من الزمان ) كان السبب في ذلك ما يفرضه المجتمع من عادات وتقاليد ففي الوقت الذي يأمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه وأمته بتخفيف المهور وذلك عن طريق القول والفعل حتى زوج رجلاً بما معه من القرآن حين لم يجد مالاً .
حيث أصبح كثير من الناس يتغالون في المهور حتى لجأت طائفة من الناس للبحث عن الزوجة خارج هذه البلاد . إلى أن من الله على الأمة بعلمائها وخطبائها وولاة أمرها بتجلية وتوضيح مضرة الغلاء وكشف أضراره للناس فتضاءلت هذه الظاهرة . ولكن الأمر الذي مازلنا نعاني غصصه ونتجرع مرارته ونتمنى أن تنكشف للناس أضراره حتى يضموه إلى ما قبله ألا وهو المبالغة في الحفلات وقصور الأفراح .
فأعداء الإسلام يعملون بكل وسيلة على تهييج الغرائز الجنسية الكامنة لدى الشباب وإثارتها من خلال الصور الملونة والمسلسلات الهابطة والمجلة التي تتاجر بالمرأة ومجلات الأزياء والفن والسينما والرياضة والأغاني الهابطة والقصص والروايات الغرامية والأفلام التي تصنعها أيدي اليهود لتدمير العالم أخلاقياً إلى آخر هذه المثيرات وهي تلاحق الشباب والفتيات وتطاردهم فإذا هاجت الغريزة بفعل هذه المؤثرات ذهب الشباب للبحث عن الزواج الشرعي فإذا بهم يجدون أبوابه مغلقة ومن دونهم العقبات الكثيرة . لذلك نرى أنه من الواجب التصدي إزاء هذه المغريات بأن يتكاتف المجتمع لتسهيل أمور الزواج عن طريق تخفيف المهور والحد من التكاليف الباهظة والمباهات في عمل الحفلات والولائم والقصور الأفراح .

عشرون ألفاً أو أكثر تكاليف القصر والوليمة


إن فقراء المجتمع ومن دخلهم محدود الذين يشكلون الغالبية العظمى من الناس يشكون همهم وحزنهم إلى الله تعالى من جراء هذه القصور التي تتطور يوماً بعد يوم ويتباهى الناس في بنائها وتشييدها وإرتفاع أثمانها ليكثر الإقبال عليها ويزداد دخلها . حتى جعلت بعض الأسر تفرح ليلة بيضاء لتعيش سنوات وليالي سوداء تكبدت الديون ( هم بالليل وذل بالنهار )
فالزوج حين يرى المجتمع يسير في مركبة واحدة لاشك انه سيسير معهم وإن تكبد المشاق ولقي المصاعب فإذا رأى الناس لا يتزوجون إلا بقصور الأفراح وذبح عدد كبير من الأغنام وإحضار ألوان من الأطعمة لا شك أنه سيضطر إلى مواكبتهم وإستئجار قصر ودعوة الناس إليه وذلك على حساب هدم شيء من مستقبله وإثقال كاهله بالديون .
إن لهذه القصور أضرار نذكر بعضاً منها ( على سبيل المثال لا الحصر) :
1- الإسراف والتبذير وذلك أن الداعيين من قبل الزوج والزوجة قد يوجهون أربعمائة بطاقة أو أكثر للدعوة مثلاً وبالتالي لا يحضر سوى ربع العدد في الوقت الذي جهز فيه من الطعام ما يكفي لذلك العدد وأكثر فتكون النتيجة إهمال الطعام أو إلقائه في أماكن لا تليق به .
2- إرغام الزوج على دفع مبلغ للقصر ومبلغ آخر للوليمة في الوقت الذي تكبد فيه المشاق ليكمل مهر الزوجة وهنا سيضطر الزوج إلى اللجوء للغير إما عن طريق السلفة أو عن طريق الدين فيعيش مدة طويلة من الزمن مثقلاً بدينه .
3- من النواحي الإجتماعية إقامة الحفل تحتم على جمع غفير من النساء متابعة الأزياء للحصول على أرقى موديلات الأقمشة والخياطة لها ولبناتها ليظهرن بالمظهر الراقي بين سائر النساء المدعوات وبناتهن . ولهذه الأسباب كثرت مشاغل الخياطة في كل مدينة وقرية وذلك على حساب كثير من الأزواج المساكين وقد تضطر المرأة إلى تغيير حليها كذلك إذا تعددت الحفلات في شهر واحد .

أمراض نفسية

4- أعداد ليست بالقليلة من النساء يصبن بالأمراض النفسية من ملاطفة شياطين الجن وذلك أثناء الرقص وقل أن يسلم حفل من الرقص والطبول وهذه ملاحظة يتكرر ورودها على القراء المعالجين لهذه الأغراض .

السهر

5- السهر المتعدي لحده والذي قد يكون سبباً في كثير من الأحيان لترك صلاة الفجر المفروضة على الذكر والأنثى معاً .
وفي هذا يقول سماحة الشيخ / عبد العزيز بن عبد الله بن باز لا يجوز السهر إذا ترتب عليه ترك صلاة الفجر ولو كان لتعليم القرآن إضافة إلى كون الرجل يجد نفسه مضطراً للسهر ريثما تنتهي الحفلة وتخرج الزوجة والأخوات وما بالك إذا كان المنتظر طالباً أو موظفاً أو غير ذلك فقد لا يستطيع الحضور إلا بنفس هزيلة قد فقدت شيئاً من الراحة وأرهقها السهر فلا الدروس تستوعب ولا المعاملات تنهى على الوجه الأتم .

التصوير

6- التصوير وما جرَّه من ويلات ونكبات على بعض الأسر وذلك عن طريق تصوير إمرأة لأخرى ثم تنتشر هذه الصور بطريق مباشر أو غير مباشر لتقع في النهاية في يد زوج المصورة فيدخل الوسواس والشك في قلب الزوج ليحل السخط مكان الرضى والشك محل اليقين بعفافها خاصة إذا حصل على الصورة من أحد زملائه الذي لا يمتون له بصلة ، ناهيك عن حرمة التصوير أصلاً وعظيم إثمه عند الله تعالى . هذا عند خلو الحفل من التصوير الفوتوغرافي وهناك كم من الحفلات التي تصور عبر آله الفيديو ليمررها المصور على جميع الحضور وهناك قد تخرج زوجتك أو أختك عبر هذا الفيلم ثم تكون الطامة الكبرى إذا كثر تداوله وحيازته عند بعض الشباب .
وقد يكون التصوير مقصوداً من قبل القائمين على القصر أو غير مقصود فينتج على أثره مشاكل زوجية أو عائلية لا حصر لها .
7- قصور الأفراح أبوابها مفتوحة لكل زائر أياً كان هو وبهذه الحالة قد تأتي إمرأة لا تقيم للدين وزناً ولا إحتراماً فتحاول فتح علاقات مع من تراهن من سذج النساء عن طريق هواتفهن لتوقعهن بما وقعت فيه من الفساد والإنحراف والخيانة الزوجية والنهاية المؤسفة .
هذه ملامح موجزة عن أضرار المبالغة في الأفراح وهناك أضرار أخرى يدركها البصير ويعايشها الناس لا يتسع المجال للخوض فيها .

وأخيراً
دعوة موجهة للجميع وبالأخص
وجهاء الناس وأعيانهم ومن لهم مكانة في المجتمع

دعوة موجهة للجميع وبالأخص الأغنياء ووجهاء الناس وأعيانهم إلى محاولة نبذ هذه العادة وإختصارها إلى الحد المعقول خدمة لشبابنا وبناتنا وحرصاً على تذليل العقبات والمعوقات في صون وإعفاف أبناء مجتمعنا .
وإن من الحلول المناسبة إقتصار التجار ووجهاء المجتمع على منازلهم في زواجهم وأفراحهم . وأخصهم بالذات لأنهم القدوة في هذه الناحية فالتاجر إذا قصر الزواج على منزلة نظر إليه بنظرة التواضع وكثر ثناء الناس عليه وبالتالي يكون الاقتداء به .
والحل الآخر محاولة الإقتصار على خاصية أهل الزوج وأهل الزوجة في الدعوة فإن المقصود بالحفل إعلان النكاح وإصابة السنة وذلك بعمل الوليمة حيث يتحصل الطرفان على الفصيلتين . وبالإمكان تعاون أهل الزوج والزوجة حيث يكون عند أحدهم حفل الرجال والآخر عنده حفل النساء أو أحد الجيران أو في سطح الفيلة أو العمارة . أو إذا كان بجوار صاحب الحفل أرض خالية يكون قد أتاح الفرصة للجميع أن يحذو حذوه فيكون له الأجر والثواب العظيم . وبالإمكان تعاون الجمعيات الخيرية ومشاريع مساعدة الشباب على الزواج بإيجاد فرش وأثاث يؤجر بأجرة رمزية لمن يحتاج إليه .

هذا والله أسأل أن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
والحمد لله رب العالمين ...

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akhawat-aljannahway.ahlamontada.com
ام جنه
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 3944
العمر : 35
البلد : مصر
العمل/الترفيه : محفظة قرءان
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: أفراح .. بلا .. أتراح   الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 15:56

جزيتي خيرا علي الموضوع بجد يلمس اشياء كثيرة تحدث في الواقع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تـاج الوقار
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 962
العمر : 29
البلد : قلب احبابي
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: أفراح .. بلا .. أتراح   الخميس 26 يونيو 2008 - 19:13

بارك الله فيك اختي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أفراح .. بلا .. أتراح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
منتديات الأسرة المسلمة
 :: منتدى العروس
-
انتقل الى: