منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طالبة العفو من الله
مؤسسة المنتدى
مؤسسة المنتدى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1879
دعاء :

مُساهمةموضوع: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 14:58

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله
أخواتي في الله
كثرت الفتن والبدع التي تتوج بها حفلات الزفاف دون إستنكار الكثرة منا بل زاد التفنن بالمنكر والجاهل منها
آن لنا أن نتبصر ومن غفل من أخواتنا عن تتبع سنة النبي المصطفى وأن نسعى بكل جهد لنيل رضا الرب
فمن الممكن التمتع بحفل زفاف(( ملتزم)) بشرع الله(ولا أحب التعليق بحفل زفاف إسلامي)
وقد تبادر لذهني هذا الصباح أن أدرج موضوع يتم تثبيته يختص بكل الفتاوى الموثوقه عن مشايخنا الأفاضل والتي تختص بفتاوى الزفاف والإستعدادات المتصله به
وكلي رجاء من أخواتي الفاضلات المشاركة الجادة لتعم الفائدة و أن يدرج الموثوق من الفتاوى مع المصدر المنقوله منه
بوركتم

ما دمت أنت في كون..
فالأشياء التي جرت عليك
وكنت فاعلها فقد أدبتك،فإنتفع بها
وإن كانت بعيدة عنك لا دخل لك فيها فهي ممن
خلقك وهو الحكيم لا يجري عليك إلا ما يصلحك
وإن لم تر أنت وجه الإصلاح فيها

(منقول عن حلقات نور على الدرب للشيخ بن عثيمين)
سؤال :هل يجوز للمرأة أن تلبس في ليلة زفافها لباس أبيض أو ما يسمى بفستان الزفاف فيعتبر هذا تشبهاً بالنصارى علماً أن معظم نساء المسلمين في هذا الوقت يرتدين مثل ذلك في ليلة الزفاف؟



الشيخ: لبس الثياب البيضاء للمرأة إذا لم تكون خياطتها على شكل خياطة لباس الرجل لا بأس به بشرط إلا تخرج به إلي الأسواق لأن خروجها به إلي الأسواق يعتبر من التبرج بالزينة وأما لبس ذلك عند الزواج فهو أيضاً لا بأس به إذا لم يكن فيه تشبه بالنصارى أو غيرهم من الكفار فإن كان فيه تشبه فإنه لا يجوز ويزول التشبه بتغير تفصيله إذا غير تفصيله حتى صار لا يشبه ثياب النصارى فإنه يزول التشبه بذلك وكذلك ذكر أهل العلم أنه إذا صار اللباس شائعاً بين المسلمين والكفار فإنه يزول التشبه بينهم حينئذ لأن المرء إذا لبسه لم يلبس لباساً مختصاًَ بغير المسلمين.

سؤال:إن تلبية الدعوة أو الوليمة واجبة ولكن بشرط عدم وجود منكر من المطربات، و أكثر دعوات الزفاف الآن بالمطربات ولا نستطيع تغيير هذا المنكر، فأخبرني أفادك الله هل ألبي الدعوة مع علمي بوجود مطربة أم أمتنع عن الذهاب وكيف لا أذهب وقد أمرنا الله بالإجابة حتى لو كانت صائمة تطوعاً تفطر من أجل الذهاب إلى تلك الوليمة؟



الشيخ: قول السائلة إن الإجابة للوليمة واجبة ليس على إطلاقه ولكنها الوليمة إن كانت من الزوج فالإجابة إليها واجبة، وكذلك لو كانت مشتركة بين الزوج وأهل المرأة فالإجابة إليها واجبة، لأن الزوج هو المأمور بالوليمة لقول البني صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف أولم ولو بشاة، وإذا كانت الوليمة من أهل الزوجة فقط، والزوج سيعد وليمة إذا ارتحلت المرأة إليه الزوجة إليه فإنه لا يجب إجابة أهل المرأة، وإنما إجابتهم سنة، وعلى الاحتمالين سواء كانت من قبل الزوج أو من قبل أهل الزوجة أو من قبلهما جميعاً الاحتمال الثالث فإن الإجابة مشروطة بأن لا يكون هناك منكر لا يقدر على تغييره، فإن كان ثمة منكر يقدر على تغييره وجب عليه الحضور أن يغير هذا المنكر وليتمم إجابة الدعوى، وإن كان لا يقدر على تغييره حرم عليه أن يلبي الدعوة، يبقى النظر هذه المغنيات إذا كانت تغني بصوت منخفض وبدف مباح ولا يسمعها رجال، وإنما هي بين النساء فقط فهذا لا بأس به فإن هذا مما جرى به الشرع أن تغني النساء وتدف، لكن بشرط أن لا يكون فيه محظور وليس هذا بمعصية فلها أن تجيب وأن تشهد هذا الحفل، وأما إذا كانت فريق المغنيات اللاتي ينشدن ثم تبقى مغنية بصوت مكبر الصوت وبموسيقى محرمة وتتغنج وترقص وتتلوى فهذا لا يجوز، لأنه منكر ويجب المنع منه فحضوره رضا بالمنكر فحينئذ لا تحضر، وأما قولها في السؤال أنه حتى إذا صامت تطوعاً فإنها تفطر لتجيب الدعوة، الصائمة تطوعاً، لا تفطر تجيب الدعوة ولا تفطر، تجيب الدعوة ولا تفطر إلا إذا كان في إفطارها جبر لقلب الداعي فحينئذٍ تفطر، وأما إذا كان الداعي يقتنع من الإجابة بالحضور ويعذرها إذا أخبرته بأنها صائمة فإنها لا تفطر بل تبقى على صيامها.

السؤال: بعثت المرسلة هذه الرسالة تشكو فيها عادة تفشت بين أو في الأوساط الإسلامية وهي أن العروس يدخل على عروسته أو عروسه في حفلٍ من النساء ويجلس معها لمدة من الزمن والحاضرات من النساء يتسترن ويغطين وجوههن لكن تسأل تقول هل هذا جائز وإذا كان غير جائز فما الحكمة في ذلك؟
الجواب


الشيخ: نقول إن هذه العادة عادة قبيحة ونظراً لما تفضي إليه من ثوران الشهوة وحصول الفتنة فإننا نرى أنها تمنع وأنه لا يجوز فعلها لأن الشريعة تسد الذرائع الموصلة إلى الأمور المحرمة لا سيما إذا قويت الذريعة ولا شك أن النساء في ليلة الزفاف إذا حضر الرجل المتزوج وجلس مع زوجته على المنصة في هذه الحال والناس في نشوة الطرب والفرح وفي حركة زواجية فإنه لا شك أن الشهوة ستثور لا سيما إن جرى من الزوج لزوجته تقبيل أو لمس أو مناولة طعام أو ما أشبه ذلك فإن هذا فيه من الفتنة ما يوجب أن يحكم الإنسان عليه بالتحريم فالذي نرى أن ذلك مما يجتنب ويترك وأن يبقى الناس على عادتهم القديمة التي فيها كمال الستر والحياء والبعد عن مظاهر الفتنة هذا هو الجواب وهو التعليل.
[center]السؤال :
[color=red]هل يجوز للنساء أن يرقصن في حفلات الزفاف لا سيما أنهن أمام النساء فقط ؟



المفتي: محمد بن صالح العثيمين
الإجابة:

الرقص مكروه ، وكنت في أول الأمر أتساهل فيه ولكن سئلت عدة أسئلة عن حوادث تقع في حال رقص المرأة ، فرأيت أن المنع منه ، لأن بعض الفتيات تكون رشيقة و جميلة ورقصها يفتن النساء بها حتى أنه بلغني أن بعض النساء إذا حصل مثل هذا تقوم تقبل المرأة التي ترقص وربما تضمها إلي صدرها ، ويحصل في هذا فتنة ظاهرة .

**********

السؤال:
يحتفل الأزواج فيما بينهم بيوم زواجهما ويجعلون لذلك اليوم خاصية عن الأيام الأخرى وذلك للذكرى فيتبادلون الهدايا بينهم فما الحكم في ذلك؟
الجواب

الشيخ: أرى إن ذلك لا يجوز لأنهم يتخذون هذا عيداً كلما جاء ذلك اليوم اتخذوه عيداً يتبادلون فيه الهدايا والفرح وما أشبه ذلك لكن لو فعلوا هذا عن الزواج ليلة الزفاف أو في أيام الزواج فلا بأس أما أن يجعلوه كلما مر هذا اليوم من كل سنة فلا يجوز لأن الأعياد الشرعية ثلاثة عيد الفطر وعيد النحر وعيد الأسبوع

**********
السؤال :
ما رأي فضيلتكم في إلقاء بعض المواعظ في مناسبات الزفاف ؟


المفتي: محمد بن صالح العثيمين
الإجابة:

المواعظ في مثل هذه الحال لا أعلمه مأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم لكن لو طلب من الإنسان العالم الذي يصغي الناس إلي حديثه ولا يستثقلونه في مثل هذا الاجتماع فالتحدث إليهم حينئذ بالموعظة والأحكام التي يحتاجونها حسن ولكن لا يطول عليهم .
وإذا رأى هو منكرا بنفسه فأنه يجب عيه أن يقوم ويعظ الناس ويحذرهم من هذا المنكر ، وكذلك إذا وجه إليه سؤال عن مسألة من المسائل فتكلم فيها واستطرد فهذا حسن لا باس به إن شاء الله .


**********
السؤال :
[color:1420=red:1420]هل يجوز لولى الأمر أن يتنازل عن الحجاب الشرعي لابنته في يوم الزفاف حيث إن الأب يريد أن يفرح بابنته ويفرحها - على حد قوله-في يوم زفافها وبعد ذلك يذهبا سويا ليحجا "مع ملاحظة أن الفستان قد يكون عاري الأكمام وخلافه"..


المفتي: عبدالمنان البخاري
الإجابة:

الحمد لله وحده وبعد:
فلا يجوز لأحد من الناس كائناً من كان أن يتلاعب بشرع الله تعالى ويبدله كيفما يحلو له ، فإن الله تعالى له الحكم والأمر كله ، وإليه يرجع الأمر كله , والواجب على المسلم والمسلمة أن يخضعا لأمر الله تعالى سواء وافق هواهما أم خالفه ، والله تعالى يقول (وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالاً مبيناً ) .
ومخالفة أمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم من أعظم الخزي والضلال ، وقد أخبر الله تعالى عن الوعيد الشديد في ذلك بقوله ( ومن يعص الله ورسوله ويتعدَّ حدوده يدخله ناراً خالداً فيها وله عذاب مهين ) وإن هذا الذي ذكرته من أعظم التعدي على حدود الله تعالى ، فكيف يليق بمسلم يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتنازل (كما تسميه ) عن أمر قد فرضه الله وأوجبه على النساء وهو الحجاب الشرعي ، وهل الأمر والتحليل والتحريم بيد الأب أو بيده غيره من البشر ؟؟؟؟؟
ثم أين الغيرة والمروءة في هذا الأب الذي لا يخاف الله تعالى والذي رضيت له نفسه بأن تتكشف ابنته أمام الرجال ويظهر منها مفاتنها ؟؟؟؟؟
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بأنه لن يدخل الجنة ديوث ، والديوث هو الذي يرضى الخبث في أهله ....
ثم إن هذا من أعظم ما يكون من تضييع الأمانة وعدم القيام بحقوقها وقد أمر الله تعالى بعدم التهاون في محاولة إنقاذ الأهل من النار فقال تعالى ( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ) وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بأن كل أب يعتبر راعياً ومسؤولاً عن رعيته فقال ( كلكم راعٍ ومسؤول عن رعيته حفظ أم ضيّع ) ...
فليتق الله تعالى هذا الأب وليخشَ من عذاب الله وأليم عقابه ، فإن الله تعالى يغار وغيرته أن تنتهك محارمه .....
والله تعالى أعلم



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akhawat-aljannahway.ahlamontada.com
ام جنه
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
avatar

انثى عدد الرسائل : 3944
العمر : 37
البلد : مصر
العمل/الترفيه : محفظة قرءان
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 17:20

بارك الله فيكي يا حبيبه علي النقل
جعله الله في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طالبة العفو من الله
مؤسسة المنتدى
مؤسسة المنتدى
avatar

انثى عدد الرسائل : 1879
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الإثنين 12 نوفمبر 2007 - 17:58

اللهم آمين

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akhawat-aljannahway.ahlamontada.com
أمال
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 577
العمر : 54
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الخميس 15 نوفمبر 2007 - 5:35

ام جنه كتب:
بارك الله فيكي يا حبيبه علي النقل
جعله الله في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljanah.ahlamontada.com/index.htm
مامة نهى
عضوة مشاركة


انثى عدد الرسائل : 192
العمر : 51
البلد : مصر
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الخميس 22 نوفمبر 2007 - 8:54

جزاكِ الله خيرا وبارك فيكِ وجعله الله فى ميزان حسناتك ونفع بكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أم نضال
ملكة جمال المنتدى
ملكة جمال المنتدى


انثى عدد الرسائل : 2259
العمر : 51
البلد : فلسطين
المزاج : سعيدة
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الخميس 6 مارس 2008 - 1:10


_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مؤمنة بربي
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 710
العمر : 33
البلد : THERE
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   الثلاثاء 15 يوليو 2008 - 7:01

السلام عليكم
رائع رائع
ماشاء الله
فكرة سديدة حقا أختي طالبة
فقد أصبح الزفاف وتوابعه مرتع لكثير من الفتن والمحرمات

واننا بحاجة ماسة حقا لان نتنور في هذه الأمور

جزاك ربي الجنة

_________________
«®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»لا إله الا الله محمد رسول الله «®°·.¸.•°°·.¸¸.•°°·.¸.•°®»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تـاج الوقار
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى عدد الرسائل : 962
العمر : 31
البلد : قلب احبابي
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له   السبت 19 يوليو 2008 - 9:21

جزاك الله خيرا اختي
فتاوى رائعة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتاوى الزفاف وكل ما يخص الإستعداد له
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
منتديات الأسرة المسلمة
 :: منتدى الأسرة المسلمة السعيدة
-
انتقل الى: