منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 دور أمهات المؤمنين في الإسلام!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمال
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 577
العمر : 52
دعاء :

مُساهمةموضوع: دور أمهات المؤمنين في الإسلام!!   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 1:17

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يكن الرسول صلى الله عليه وسلم ليعاشر إلا طيباً.. ولا يمسّ إلا طاهرا.. ولا يوّد إلا محبوباً.. إنهن زوجاته عشن في كنفه.. وارتشفن من ريقه.. بكين لهمه.. وتألمن لألمه.. وسررن لفرحه.. عبقت غرفهن بطيب ريحه.. وتنسمن هواءه.. وسعدن بمعشره!

ومن فضلهن قوله تعالى {يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا * وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا * وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ} (الأحزاب 32) قال عكرمة: من شاء باهلته إنها نزلت في نساء النبي صلى الله عليه وسلم.

دور النصح والإرشاد

سطّر التاريخ أروع الكلمات في حسن الرأي الذي كان له أكبر الأثر في تثبيت رسول الله وإعداده للملمات، عندما دخل الرسول صلى الله عيه وسلم يرجف فؤاده، وتضطرب أوصاله قائلاً لخديجة رضي اله عنها: زملونى.. زملونى!! حتى إذا ذهب الروع منه، بادرته بكلماتها الرائعة: كلا والله لا يخزيك الله أبداً، إنك لتصل الرحم وتحمل الكلّ، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق!! كلمات من الصميم خرجت من القلب لتستقر في القلب!!

وقد كان في صلح الحديبية لأم المؤمنين أم سلمه موقف لا ينسى، ينم عن رجاحة العقل والحكمة فيذكر انه لما فرغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمر كتابة الصلح قال لأصحابه: قوموا فانحروا ثم احلقوا؛ فما قام منهم رجل واحد حتى قال ذلك ثلاث مرات!! فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك دخل على أم سلمه محزونا فكأنها فهمت ما دار في أنفس الناس، فقالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: اخرج! ثم لا تكلم أحدا منهم كلمة حتى تنحر بدنتك، وتدعو حالقك ليحلق لك، ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولما رأوا ذلك قاموا مسرعين فنحروا!!

دور في البذل والعطاء

عندما بعث عمر إلى سودة رضي الله عنها بغرارة دراهم فقالت ما هذه؟ قالوا دراهم! قالت في الغرارة مثل التمر!! يا جارية بلغيني القنع.. ففرقتها. (الإصابة لابن حجر 8/118).

ولم تكتف زينب بنت جحش زادت على ذلك كونها "صناع" تدبغ وتخرز، وتتصدق في سبيل الله، وفى مسلم أن الرسول - صلى الله عليه وسلم – قال: "أسرعكن لحاقاً بي أطولكن يداً" فكن يتطاولن أيتهن أطول يداً قالت: وكانت أطولنا يداً زينب؛ لأنها كانت تعمل بيدها وتتصدق وإنما أراد أطولهن بالصدقة!! وكان عطاؤها اثني عشر ألفاً لم تأخذه إلا عاماً واحداً فجعلت تقول: اللهم لا يدركني هذا المال من قابل فإنه فتنة!! ثم قسمته في رحمها وفي أهل الحاجة!!

ويتجلى هذا السموّ في آخر لحظات حياتها عند الوفاة حينما يرسل لها عمر بكفن فقالت: إني أعددْت كفني فتصدقوا بأحدهما وإن استطعتم أن تتصدقوا بحقوي فافعلوا فقالت عائشة: لقد ذهبت مفزع اليتامى والأرامل!!

فهذه عائشة حبيبة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - والمبرّأة من فوق سبع سموات كان من حالها مع الجود والإيثار كما حكت عنها أم درة في طبقات ابن سعد: أنها أُتيت بمائة ألف ففرقت وهي يومئذ صائمة فقلت لها: أما استطعت فيما أنفقتِ أن تشتري بدرهم لحماً تفطرين عليه!

فقالت: لو ذكّرتني لفعلت!

ثم هي تبلغ أقصى الإيثار عندما تؤثر عمر بن الخطاب - بدفنه عند رسول الله في حجرتها!!

وحذت حذوها سائر نسوة النبي صلى الله عليه وسلم: فهذه صفية بنت حييّ تدخل ومعها ذهب فتهب منه لفاطمة رضي الله عنها ولنساء معها ويتجلى الجود والصفح في هذه الحادثة عندما اشتكتها جارية لها عند عمر بن الخطاب فقالت: إن صفية تحب السبت وتصل اليهود!

فسألها عمر فقالت: أما السبت فإني لم أحبه منذ أن أبدلني الله الجمعة! وأما اليهود فإن لي فيهم رحماً فأنا أصلها!! ثم أعتقت الجارية على ظلمها لها.

دور في العلم

إن عروة قال لعائشة رضي الله عنها: أعجب من علمك بالطب (كيف هو ومن) أين هو أو ما هو قال فضربت على منكبه وقالت أي عرية إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يسقم عند آخر عمره أو في آخر عمره وكانت تقدم عليه وفود العرب من كل وجه فتنعت له الأنعات وكنت أعالجه.

وقيل لمسروق: هل كانت عائشة تحسن الفرائض؟ قال والله لقد رأيت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم الأكابر يسألونها عن الفرائض!!

لما هلك عمر كانت الصحيفة التي جمع فيها القرآن عند ابنته حفصة زوجة النبي صلى الله عليه وسلم ثم أرسل عثمان رضي الله عنه إلى حفصة فسألها إن تعطيه الصحيفة وحلف ليردنها إليها فأعطته فعرض المصحف عليها فردها إليها!!

القيام على الرسول صلى الله عليه وسلم

كان لزينب بنت جحش مخضب من صفر قالت: كنت أرجل رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه
وقالت عائشة رضي الله عنها: ليدخل عليَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه وهو في المسجد فأرجّله. (رواه مسلم).

وفي أحد الأيام ذهبت صفية إلى رسول الله تتحدث معه، وكان معتكفا في مسجده، فخرج ليوصلها إلى بيتها. فلقيا رجلين من الأنصار، فعندما رأيا رسول الله رجعا فقال:" تعاليا فإنها صفية" فقالا نعوذ بالله، سبحان الله يا رسول الله. فقال: "إن الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم".

القيام بالأمور المنزلية

قالت سودة رضي الله عنها: كانت لنا شاه فدبغنا مسكها ثم ما زلنا ننبذ فيها حتى صار شناً..
زينب بنت جحش زادت على ذلك كونها "صناع" تدبغ وتخرز، وتتصدق في سبيل الله.

تقديم النفع للمسلمين

تأبى صفية بنت حيي علي نفسها الفياضة أن تدع آل عثمان بن عفان محبوسين في الفتنة فجاء عن ابن سعد في الطبقات: بسند حسن أنها خرجت على بغلتها فلما منعوها وضعت خشباً بين منزلها ومنزل عثمان فكانت تنقل عليه الطعام والماء!!

عندما تزوج النبي صلى الله عليه وسلم جويرية بنت الحارث قال الناس: أصهار رسول الله صلى الله عليه وسلم فاعتق الله بها مائة بيت من بني المصطلق فما يعلم امرأة أعظم بركة منها (الإصابة 8/250).

لا تخشى في الحق لومة لائم

أن "ذا" قرابة لميمونة رضي الله عنها دخل عليها فوجدت منه ريح شراب فقالت لئن لم تخرج إلى المسلمين فيجلدوك لا تدخل علي أبدا؟!

عن يزيد بن الأصم قال تلقيت عائشة رضي الله عنها، وهي مقبلة من مكة أنا وابن أختها ولد لطلحة وقد كنا وقعنا في حائط بالمدينة (فأصبنا منه) فبلغها ذلك فأقبلت على ابن أختها تلومه ثم وعظتني موعظة بليغة ثم قالت: أما علمت أن الله ساقك حتى جعلك في بيت نبيه ذهبت والله ميمونة ورمي بحبلك على غاربك أما إنها كانت من أتقانا لله، وأوصلنا للرحم.

إن أبا سفيان دخل على ابنته أم حبيبة فلما ذهب ليجلس على فراش النبي صلى الله عليه وسلم طوته دونه فقال: يا بنية أرغبت بهذا الفراش عني أم بي عنه؟ قالت بل هو فراش رسول الله وأنت امرؤ نجس مشرك!! فقال: يا بنيه لقد أصابك بعدي شر.

دور في العبادة

ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عند جويرية بنت الحارث بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم مر عليها قريبا من نصف النهار فقال: مازلت على ذلك قالت: نعم قال: إلا أعلمك كلمات تقولينهن سبحان الله وبحمده عدد خلقه..".

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم طلق حفصة بنت عمر فنزل جبريل عليه فقال: ارجع حفصة! فإنها صوامة قوامة وهي زوجتك في الجنة (الإصابة 8/294).

عن صفية قالت دخل علي رسول الله وبين يدي أربع آلاف نواة أسبح بها.

دور اجتماعي

الشفاء ابنة عبدالله قالت دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا عند حفصة بنت عمر فقال ما يمنعك أن تعلمي هذه رقية النملة كما علمتها الكتابة.

وكذلك كانت عائشة رضي الله عنها في استقبال الوفود: دخل نسوة من أهل الشام على عائشة رضي الله عنها فسألتهن عن الحمامات. رواه أبو داود، وفي حديث آخر: إن نسوة من أهل البصرة دخلن عليها فأمرتهن إن يستنجين بالماء. (رواه أحمد).


فوزيه الخليوي.
* عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljanah.ahlamontada.com/index.htm
أم نضال
ملكة جمال المنتدى
ملكة جمال المنتدى


انثى عدد الرسائل : 2259
العمر : 49
البلد : فلسطين
المزاج : سعيدة
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: دور أمهات المؤمنين في الإسلام!!   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 4:45


_________________







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام جنه
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 3944
العمر : 35
البلد : مصر
العمل/الترفيه : محفظة قرءان
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: دور أمهات المؤمنين في الإسلام!!   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 14:23

جزاكي الله كل الخير حبيبتي
رضي الله عنهم وارضاهم

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فداك يا اقصى
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 814
العمر : 33
البلد : عربية
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: دور أمهات المؤمنين في الإسلام!!   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 14:58

جزاك الله خيرا يا امال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دور أمهات المؤمنين في الإسلام!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
المنتديات الإسلامية
 :: المنتدى الإسلامي العام
-
انتقل الى: