منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 الغيبة وكيف لبس علي الناس في الغيبة (حلقات غير منقولة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستبشرة
المديرة العامة
المديرة العامة


انثى عدد الرسائل : 933
العمر : 43
البلد : المدينة المنورة
دعاء :

مُساهمةموضوع: الغيبة وكيف لبس علي الناس في الغيبة (حلقات غير منقولة )   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 1:28

الغيبة وكيف لبس علي الناس في الغيبة (حلقات غير منقولة )


إن الشيطان قد يأتي الناس من طرق كثيرة ليوقعهم بالغيبة، فيقول لبعضهم : إن الذي تذكرونه من الصفات موجود بمن تذكرونهم من خلفهم ، فهذا لا شيء فيه ويرد علي ذلك أحاديث منها :
1- قوله صلي الله عليه وسلم : " الغيبة : أن تذكر أخاك بما فيه من خلفه"
2- قوله صلي الله عليه وسلم : " الغيبة ذكرك أخاك بما يكره"
3- ما رواه مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلي الله عليه وسلم قال " أتدرون ما الغيبة؟ قالوا : الله ورسوله أعلم : " ذكرك اخاك بما يكره" قيل أفرأيت إن كان في أخي ما اقول؟ قال: إن كان ما فيه فقد اغتبته، وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته".
4- ما جاء في "الأحاديث المختارة" من رواية الضياء المقدسي "عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : كانت العرب يخدم بعضها بعضاً في الأسفار، وكان مع ابي بكر وعمر رجل يخدمهما ، فاستيقظا، ولم يهييء لهما الطعام، فقال احدهما لصحبه : إن هذا ليوائم نوم بيتكم، فأيقظاه ، فقالا : إيت رسول الله صلي الله عليه وسلم فقل له: إن ابا بكر وعمر يقرئانك السلام وهما يستأدمانك. فقال " قد ائتدما" ففرعا فجاء الي الي النبي صلي الله عليه وسلم فقالا يا رسول الله بعثنا اليك نستأدمك، فقلت "قد ائتدما، فبأي شيء ائتدما؟ قال : " بلحم أخيكما والذي نفسي بيده إني لأري لحمه من أنيابكما" وفي روايه اخري "ثناياكما" قالا فاستغفر لنا قال وهو فليستغفر لكما.

قيل الموايمة : أي الموافقة ومعناه : إن هذا النوم يشبه نوم البيت لا نوم السفر! عابوه بكثرة النوم.
فليحذر كثير من الناس ممن يأتدمون ولا يبالون، يقول أحدهم : ما أكثر ما يغتسل فلان ! ما أكثر ما يأكل فلان! ما أشد بخله! ما أكثر نومه!

وطائفة تقول :
نحن نذكر ما فيه من خلفه لصالحه ولمنفعته التي يجهلها، وربما قال بعضهم: نفعل ذلك حرصاً علي المصلحة العامة، والرد علي هؤلاء من وجوه عدة منها
1- إن العمل الذي يعمل ينبغي أن يكون مشروعاً ولا يكفي للنجاة من عذاب الله تعالي أن يحسن المرء نيته وحدها ويترك ما سوي ذلك. فالمشركون – كما يزعمون – كانت نواياهم طيبة جدا، وجاء بيان هذا في القرآن الكريم، فقد قال الله تعالي عن المشركين " والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا الي الله زلفي"
2- غير أن تلك النيه الطيبة النبيلة – وهي التقرب الي الله زلفي- لم تكن لتمنع الرسول صلي الله عليه وسلم وأصحابه الكرام رضي الله عنهم من قتالهم. والعمل الصالح لنية تحقيق مصلحة الفرد والجماعة لا يكون بغيبة الناس ، ونشر أسرارهم.
3- لو كانت الدعاوي صادقة بحسن النية لصدق العمل والأسلوب، ويتم ذلك بالتحدث أمام الشخص بالحكمة والموعظة الحسنة ، وأمره بالحسني أن يستجيب لتعاليم الإسلام واجتناب الهوي، وربما تكررت النصيحة والموعظة فإن لم تر نفعاً من هذا فابحث عن ناصح اخر، فلعلك لم توفق في الأسلوب والطريقة، واطلب من هذا الناصح ان يسر ويكتم ما ذكرته عن ذلك الشخص ، وليتخير مختلف الأساليب النافعة، حسب الحاجة والظرف، فقد يكون التوجيه باسلوب مباشر او غير مباشر فإن لمست أن صاحب الغيب لم يترك عيبه وذنبه، وحتي بعد تكرار الذكري، فما عليك إلا ان تترك هذا الرجل الذي أسر بذنبه، ولا تفضح أمره وإلا تفعل حققت كثيرا من الفتن في المجتمع الإسلامي ، منها:
أ‌- مخالفة النصوص الآمره بالستر.
ب‌- التسبب في تعميم الشك وتعميقه في خلق المسلمين وعدم الثقة بخيارهم.
ت‌- اشتغال المسلمين بغيبة بعضهم بعضاً ، وانتشار الأحقاد بينهم، وانشغالهم عن العمل بالأولويات التي تفرج كروبهم وكروب الأمة.
ث‌- تشجيع صاحب العيب والذنب المسر بذنبه علي المجاهرة.
ج‌- إن كل ذي لب يقر أنه لا يمكن أن تنتفع جماعة المسلمين من غيبة شخص يستخفي بعيبه، وأي فائدة تتحقق للجماعة من التكلم علي انسان يسر بذنبه؟ ويستخفي بعيبه؟ أي جدوي تأتي لأمة الإسلام؟ فتح القدس؟ أم تحطيم الشرك والمشركين؟

4- بالإضافة إلي فشل تحقيق الأهداف النبيلة ، والمقاصد السامية المزعومة ، شخصية كانت او عامة ، فإن هذا الشخص ربما أضحي يبغض هؤلاء الذين نالوا منه في غيبته ، فأصبحت الحالة كما قال الشاعر :

لا نسب اليوم ولا خلة أتسع الخرق علي الراقع

حفظ الله لساننا واعاننا علي عمل كل ما يحبه ويرضاه وللموضوع بقية

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://akhawat-aljannahway.ahlamontada.com/index.htm
أم نضال
ملكة جمال المنتدى
ملكة جمال المنتدى


انثى عدد الرسائل : 2259
العمر : 49
البلد : فلسطين
المزاج : سعيدة
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الغيبة وكيف لبس علي الناس في الغيبة (حلقات غير منقولة )   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 3:06

بارك الله فيك أختي الكريمة على مشاركتك الطيبة
في ميزان حسناتك يارب

وفقك الله لكل خير ولا حرمنا من روعة مشاركاتك الطيبة
تقبلى تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ام جنه
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى


انثى عدد الرسائل : 3944
العمر : 35
البلد : مصر
العمل/الترفيه : محفظة قرءان
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: الغيبة وكيف لبس علي الناس في الغيبة (حلقات غير منقولة )   الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 14:21

بارك الله فيكي حبيبتي
جعلها الله في ميزان حسناتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الغيبة وكيف لبس علي الناس في الغيبة (حلقات غير منقولة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
المنتديات الإسلامية
 :: المنتدى الإسلامي العام
-
انتقل الى: