منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 وداعا رمضان .. وأهلا يا عيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمال
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 577
العمر : 52
دعاء :

مُساهمةموضوع: وداعا رمضان .. وأهلا يا عيد   السبت 27 سبتمبر 2008 - 10:26

وداعا رمضان .. وأهلا يا عيد
د.خالد بن سعود الحليبي

لله أنت يا شهر الصوم والخير، ما أخف ظلك! وما أسرع خطاك! حللت كالضيف الحبيب، وسرعان ما تحزم حقائبك، لتتركنا مع ذكريات جميلة، وكأن آخر يوم منك أول يوم استقبلناك فيه، حينها التفتت القلوب قبل الأنظار، وأشعلنا مشاعرنا حبا وشوقا إليك، لا لأننا نثق في أعمالنا، ولكن لأننا نرجو فيك رحمة ربنا.

نعنو وجوها للإله وتستـحي *** في صومنا الأقوال والأفعـال
حتى إذا أزف الوداع وأوشكت***نذر الفراق على الربا تنهال
عشناك شوقا لا يزول وفرحة***لا تنـتهي وإن انتهت آجال

من لنا بمثل شهرنا، يوقظ فينا ما غفا، ويستحث ما ركد، فيا أيها الراحل العزيز تمهل.. فلا تزال همهمات الوداع تئن في قلوبنا.. تقول:
يا أنس المصلين، ترى هل سنبقى على هذه الصلة الحميمة ببيوت الله بعدك؟
يا كهف المساكين، وقد وجدوا فيك النفوس سمحة معطية ترى هل ستستمر تلك النفوس في نداها وجودها؟
يا مدرسة النابهين، ترى هل ستبقى دروسك المثلى نابضة في حياتهم حتى تعود إليهم بإذن الله؟
يا رَوح العباد، ومزرعة الطائعين، وروضة التائبين، وجنة المتقين.. ها أنت ذا تستدبرنا وتمضي، فنعود بعدك نراجع حساباتنا.. فمن الناس من لم يذق لذة صيامك وإن امتنع عن المفطرات، يبيت على المحرمات المخزيات، وينام عن الواجبات الصالحات، فرغم أنفه إن رحلت ولم يغفر له..

رمضــان رب فم تمنع*** عن شراب أو طعام
ظن الصيـام عن الغذاء*** هو الحقيقة في الصيام
وهوى على الأعراض ينــ***ــهشها ويقطع كالحمام
يا ليته إذ صــام صام*** عن النمائم والحرام

فلمثل هذا أن يسكب على نفسه دموع الحسرات، وأن يعزى أكثر من لو أن حبيبا له مات.
ومن الناس من كنت له واحة خضراء، زرع فجنى، وأخذ واستزاد، تعلم من صومه أن النفس تصبر عما اعتادته إذا أرادت، وأن الجسد الذي صبر عن الشهوة المباحة في زمن محدود لديه الاستطاعة أن يصبر عن الشهوة المحرمة في كل وقت، وتعلم أن روح الصيام هي التقوى التي تعيد إلى الإنسان إنسانيته التي يفتقدها أحيانا إذا أطلت رغبة أو رهبة، فعزم على أن يعيشك في سائر أيامه:
إذا ما المرء صام عن الدنايا***فكل شهوره شهر الصيام

هكذا ينبغي أن يكون المسلم، فكل خير تلقاه من شهر الصيام يجب أن يحظى منه بالديمومة والاستمرار، وكل عادة سيئة أقلع عنها يجب ألا يعود إليها مروءة وشيمة وعزيمة، وقبل كل ذلك دينا وتقوى.
وكما عشنا في شهر الصوم سعادة العبادة، فها قد تلألأت أنوار العيد الذي يهل علينا بسعادة أخرى، تنشأ من تبادل التهاني الصافية، والحب الصادق، الحب الذي يجعل النفس المتعنتة شهورا طوالا تنصاع.. فتسامح، تسامح حتى من ظلمها ورفض الاعتراف بظلمه والاعتذار منها، فضلا عمن أخطأ وثاب إلى الحق، واعتذر.
وما أجمل التسامح يوم العيد، ما أجمل أن يكون غُسل القلوب وغُسل الأبدان بماء واحد، فلا يخرج المرء من داره إلا وقد خلا قلبه من كدر الأحقاد، قد تتابعت على قلبه آيات العفو كالبرد على الظمأ: {وإذا ما غضبوا هم يغفرون}، {ولمن صبر وغفر إن ذلك لمن عزم الأمور}، فيهتف قد صبرت وغفرت. فارتاحت نفسه من إلحاح الثأر الجهول، وهدأت أعصابه بعد أن انطفأت النار، وترمد الجمر، وانطوت صفحة سوداء ـ بإذن الله ـ إلى الأبد. لترتفع راية العز بحديث الرسول - صلى الله عليه وسلم - الذي رواه مسلم: ((ما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله)).
فهل سنعي درس العيد.. ونحافظ على ما وعيناه في رمضان؟

3/10/1427
25/10/2006

http://www.islamtoday.net المصدر:

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aljanah.ahlamontada.com/index.htm
فداك يا اقصى
مشرفة
مشرفة


انثى عدد الرسائل : 814
العمر : 33
البلد : عربية
دعاء :

مُساهمةموضوع: رد: وداعا رمضان .. وأهلا يا عيد   الأحد 28 سبتمبر 2008 - 0:36

جزاك الله خيرا يا امال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وداعا رمضان .. وأهلا يا عيد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
المنتديات الإسلامية
 :: المنتدى الإسلامي العام
-
انتقل الى: