منتديات القصواء الإسلامية
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتديات القصواء الإسلامية


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

 

 (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل

اذهب الى الأسفل 
3 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
اليمامة
صاحبة أفضل موضوع
صاحبة أفضل موضوع



انثى عدد الرسائل : 245
العمر : 37
البلد : الشمال
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2007 - 15:37

صحة الرجل


قرحة الزُهرى:
هو مرض ينتقل عند ممارة الاتصال الجنسى بين طرفين.

- أسباب الإصابة بقرحة الزُهرى:
قرحة الزُهرى هى عدوى بكتيرية تسببها (Haemophilus ducreyi)، والرجال الذى لم يتم ختانهم (ختان الذكور) أكثر عرضة بنسبة ثلاث مرات للإصابة بمرض قرحة الزُهرى. كما أن هذا المرض يزيد من انتقال عدوى فيروس (HIV).

- أعراض قرحة الزُهرى:
بعد فترة حضانة لقرحة الزُهرى تستمر من 1-2 أسبوع، تبدأ القرح فى الظهور وتكون فى شكل بثرات صغيرة تتحول إلى قرحة فى خلال يوم من ظهورها وهذه القرح تكون:
- حجمها يتراوح من 1/8 - 2 بوصة (البوصة 2.5سم).
- قرح مؤلمة.
- قرح لها حدود غير منتظمة وخشنة.
- تعطى القرح بمادة رمادية أو رمادية مائلة إلى اللون الأصفر.
- تنزف هذه القرح إذا تعرضت للخدش أو الإصابة.

حوالى نصف الرجال المصابة بالعدوى تكون لديهم قرحة واحدة، أما السيدات فيكون لديها أربع قرح أو أكثر وتظهر فى أماكن محدودة.
- الأماكن الشائعة للعدوى عند الرجال للأقل شيوعاً:
1- القلفة (جلدة مقدمة القضيب).
2- خلف رأس القضيب (حز القضيب - Groove)..
3- عَمدَ "ساق" القضيب (Shaft).
4- رأس القضيب.
5- فتحة القضيب.
6- كيس الخصية.
- أماكن إصابة السيدات:
1- الشفر الكبير (Labia majora).
2- الشفر الأصغر (Labia minora).
3- منطقة ما حول الشرج (Perianal area).

وأكثر الأعراض شيوعاً عند إصابة المرأة بقرحة الزُهرى ألم يصاحب التبول وأثناء الاتصال الجنسى. ويتم الخطأ فى التشخيص فى بعض الأحيان فى بدايات تكون القرح على أنها قرحة الزُهرى فى حين أنها تكون التقرحات النمطية لمرض الزُهرى. حوالى نصف الأشخاص المصابة بالعدوى تحدث لها تضخم فى العقد الليمفاوية الواقعة فى منطقة الفخذ مابين طيات الساق ومنطقة أسفل البطن، ونصف الحالات التى تعانى من تورم العقد الليمفاوية تؤدى إلى تكون دمامل بها صديد ويشار إلى هذه العقد المتضخمة والدمامل باسم (Buboes).

- علامات قرحة الزُهرى والاختبارات:
يتم التشخيص من خلال تقييم القرح أو القرحة ووجود العقد الليمفاوية المتضخمة، وبالحصول على مزرعة من هذه القرح .. لكن لا توجد اختبارات مصلية التى تجرى مع مرض الزُهرى.


علاج قرحة الزُهرى:
يتم علاج عدوى قرحة الزُهرى بالمضادات الحيوية، ومن هذه المضادات الحيوية الفعالة (Azithromycin, Ceftriaxone, Ciprofloxacin, Erythromycin)
- وتورم العقد الليمفاوية الكبيرة تحتاج إلى تصريف بإبرة أو بجراحة موضعية.

- التنبؤ بالمرض والتشخيص المبكر:
يمكن أن تختفى قرحة الزُهرى تلقائياً، لكن على الجانب الآخر قد يعانى بعض الأشخاص على مدار شهور من قرح مؤلمة بها صديد والعلاج بالمضادات الحيوية يعالج الحالة بشكل سريع.

- أما عن الآثار المترتبة على الإصابة بقرحة الزُهرى:
- ناسور فى قناة مجرى البول.
- ندبات على قلفة القضيب.
- انتقال العدوى بمرض الزُهرى والهربس التناسلى وفيروس "HIV".
- الأشخاص المصابة بفيروس "HIV" تستغرق وقتاً أطول فى التماثل للشفاء.

- تجنب الإصابة بقرحة الزُهرى:
بما أن قرحة الزُهرى هى عدوى بكتيرية يتم انتشارها عن طريق الاتصال الجنسى مع الشخص الحامل للعدوى .. وعلى الرغم من أن الامتناع النهائى عن ممارسة الجنس هو الحل الوحيد لضمان عدم انتقال العدوى بقرخة الزُهرى إلا أنه ممارسة الجنس الآمن قد يساعد بعض الشىء فى عدم انتشار العدوى بقرحة الزُهرى متمثلاً فى استخدام الواقى.

(الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي)
(الزوائد الجلدية التناسلية)
(فيروس سى.إم.فى)
(الهربس التناسلى)
(مرض السيلان)
(مرض الأيدز)
(الكلاميديا)
(السيلان)
(الزُهرى)



- نصائح لتخفيف آلام الهربس التناسلى:
- العلاج بالعقاقير الآتية: الأسبرين أو أستيامينوفين أو إيبوبروفين.
- وضع قماشة أو ضمادة بماء فاتر أو بارد على مكان التقرحات.
- أخذ حمام ماء فاتر (وقد تتبول السيدات فى نهاية الحمام إذا كانت تشعر بألم أثناء التبول) لأن الماء يخفف من تركيز البول لذا لا يعرض التقرحات للحرقان إذا مر عليها.
- الحرص على بقاء المنطقة المصابة جافة ونظيفة.
- ارتداء ملابس تحتانية قطنية.
- ارتداء ملابس فضفاضة واسعة.

- الاتصال الجنسى والهربس التناسلى:
لا مفر من الهدوى بالهربس التناسلى عن طريق الاتصال الجنسى وخاصة عند وجود تقرحات لأنه من السهل انتقال العدوى أيضاً بمرض الأيدز عن طريق هذه التقرحات. يمكن استخدام الواقى لتقليل مخاطر العدوى لكنه لا يمنع الإصابة كلية بالهربس التناسلى.

- انتقال العدوى من الأم الحامل لجنينها:
إذا كانت المرأة حاملاً ومصابة بالهربس التناسلى أو إذا قامت بممارسة الاتصال الجنسى مع الشخص المصاب عليها بإخبار الطبيب المتابع لها على الفور لأنه قد تنتقل العدوى لجنينها وخاصة فى وجود التقرحات. وإذا انتقلت العدوى للجنين فالحالة ستكون صعبة وخطيرة للغاية، فالطفل مادام فى رحم الأم فهو آمناً لكن إذا مر بقناة الولادة والمصابة بالعدوى فستنتقل إليه العدوى .. وحينئذ يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية حتى لا يمر الطفل بقناة الولادة والمهبل.

- نصائح للتعامل مع الهربس التناسلى:
- اللجوء إلى الطبيب على الفور إذا كان هناك مجرد شك بالإصابة بالهربس.
- تذكر دائماً أنك لست بمفردك إذا تعرضت للإصابة، فهناك العديد ممن يشاركونك فى الإصابة بالهربس التناسلى.
- لا تحاول لمس القرح أو التقرحات التى توجد وتظهر عند إصابتك بالهربس التناسلى.
- اطلب من شريكك استخدام الواقى عند ممارسة الاتصال الجنسى.
- البقاء على النظافة وعدم تعريض النفس للضغوط المستمرة بسبب الإصابة بالهربس التناسلى.


الأمراض التى تنتقل بالاتصال الجنس


(الزُهرى)


مرض الزُهرى:
هو عدوى خطيرة تنتقل من شخص لآخر خلال ممارسة الاتصال الجنسى, ويتسبب فى مرض الزُهرى بكتريا, ويكون انتقال العدوى من خلال ملامسة الدم أو القرح للشخص المريض بالزُهرى وخاصة تلك التى توجد فى الفم أو القضيب أو المهبل أو فتحة الشرج (الفتحة المؤدية للمستقيم).

- أعراض مرض الزهرى:
- عند الرجال: أول أعراض الإصابة بمرض الزُهرى قد يكون بظهور قرح فى القضيب.

- عند السيدات: أول أعراض الإصابة بمرض الزُهرى قد يكون بظهور قرح حول أو داخل المهبل.

وقد لا تلاحظ مثل هذه القرح لأنها غير مؤلمة وتختفى هذه القرح بعد 3-6 أسابيع.

إذا لم يعالج مرض الزُهرى فى مرحلة مبكرة فسوف تنتشر البكتريا فى الدم وبمجرد وصول البكتريا للدم فهذا يعنى مشاكل عديدة بل وخطيرة.

- ومن أكثر الأعراض شيوعاً الطفح الجلدى, والذى يظهر تالياً على القرح بحوالى أسبوعين إلى شهرين ويكون فى كفى الأيدى وكعبى القدمين.

- والأعراض الأخرى لمرض الزُهرى حمى وارتفاع فى درجة الحرارة, احتقان الحلق, تورم الغدد الليمفاوية.

- وبعد مرور أعوام عديدة فإن الشخص المريض بالزُهرى والذى لم يقدم على العلاج تظهر لديه مشاكل فى المخ أو العمود الفقرى, وقد يسبب الزُهرى ضمور فى عضلة القلب وبعض الأعضاء الأخرى أيضاً.

- لا يظهر على بعض الأشخاص أى أعراض للعدوى .. وعند البعض الآخر تظهر ولكن بشكل معتدل وسواء أظهرت الأعراض أم اختفت من تلقاء نفسها فالبكتريا تظل حية فى الجسم وتسبب اضطربات صحية عديدة بعد أعوام.

- معرفة الطبيب بالاصابة بمرض الزُهرى:
اختبار الدم شىء مؤكد لمعرفة الاصابة بمرض الزُهرى, وتوجد هناك اختبارات أخرى فى بعض الأحيان من الممكن أن توضح مدى انتشار المرض فى الجسم وعلى سبيل المثال اختبار السائل الشوكى (Spinal Fluid) لمعرفة مدى إصابة الجهاز العصبى.

- إصابة الشخص بمرض الزُهرى:
يصاب الشخص بمرض الزُهرى من خلال الاتصال الجنسى .. وينتقل من الأم المصابة إلى جنينها خلال فترة الحمل.

يمكن تجنب الإصابة بمرض الزُهرى من خلال ممارسة الاتصال الجنسى الآمن باستخدام الواقى أو (Dental Dam) عند ممارسة الجنسى الفموى. يمكن تغطية القرح بمضادات معقمة لمنع انتشار العدوى.

- علاج الزُهرى:
تبدأ مرحلة العلاج بمصارحة النفس أولاً أى بالذهاب للفحص عند الطبيب المختص, ثم مصارحة الطرف الآخر إذا تم اكتشاف وجود عدوى بمرض الزُهرى. ومن هنا تبدأ مرحلة العلاج والذى يستخدم فيها البنسلين ويعطى على صورة جرعة فاذا كانت الإصابة أقل من سنة فيحتاج إلى جرعة واحدة, أما إذا كانت الإصابة لأكثر من عام فيحتاج المريض إلى ثلاث جرعات ... الجرعة الواحدة تستمر لثلاثة أسابيع مرة واحدة فى الأسبوع أما إذا كنت لديك حساسية من البنسلين عليك بإخبار الطبيب.
إذا كان الشخص يعانى من مراحل متقدمة من مرض الزُهرى فهو يحتاج إلى علاج أقوى جرعات من البنسلين يومية لمدة عشرة أيام. وتؤخذ جرعات البنسلين فى عيادة الطبيب وبعض الحالات البسيطة تلجأ إلى المستشفيات لكى تأخذه فى الوريد.

أما إذا كانت المرأة حاملاً فمن الهام تقديم العلاج الفورى لأن مرض الزُهرى سيؤذى جنينها.

- الشفاء من مرض الزُهرى:
بعد أخذ العلاج يوصى الطبيب بعمل اختبار الدم مرات عديدة, وهذه الاختبارات تثبت ما إذا كان العقار قتل بكتريا الزُهرى أم لا.

- العلاقة بين مرض الزُهرى والإصابة بأمراض الاتصال الجنسى الأخرى:
ينتقل مرض الزُهرى من شخص لآخر خلال الممارسة الجنسية, وعند ثبوت الإصابة به فمن الممكن أن يتعرض الانسان للاصابة بأمراض أخرى مثل " HIV "، الكلاميديا، السيلان والسبب فى ذلك أن قرح الزُهرى تكمن فيها أنواع العدوى للأمراض الأخرى والتى تنتقل الى جسم الانسان لذا من الهام إجراءات الاختبارات الأخرى الخاصة بأمراض الكلاميديا والسيلان والـ" HIV ". يتم إجراء الاختبارات البسيطة المعملية لإثبات الاصابة بعدوى الأمراض الأخرى من عدمها .. فإذا كنت مصاب بـ"HIV" ومرض الزُهرى عليك بإخبار الطبيب لكى تنال العلاج الصحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اليمامة
صاحبة أفضل موضوع
صاحبة أفضل موضوع



انثى عدد الرسائل : 245
العمر : 37
البلد : الشمال
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2007 - 15:38

الكلاميديا
(الأمراض التى تنتقل بالاتصال الجنسى)


* الكلاميديا:
- عدوى الكلاميديا تؤثر عل قناة مجرى البول عند الرجال وعنق الرحم عند السيدات.

وتعتبر الكلاميديا واحدة من أشهر الأمراض التى تنتقل بالاتصال الجنسى وتُعرف الآن بأنها من الأسباب الرئيسية فى حدوث أمراض التهابات الحوض .. إحدى أسباب العقم عند السيدات. وتوجد أنواع من البكتريا تصيب فقط عنق الرحم وقناة مجرى البول والأنواع الأخرى تسبب أمراض العين.

* أعراض مرض الكلاميديا:
مرض الكلاميديا هو مرض خطير لأنه لا يمر العديد من الأشخاص المصابة بالعدوى بأى من أعراضها. أما الرجال التى تظهر عليها أعراض مرض الكلاميديا ستعانى من إفرازات شفافة أو تشبه اللبن من قناة مجرى البول وبالمثل حرقان فى البول. أما السيدات التى تظهر عليها الأعراض فقد تعانى من شعور بعدم الارتياح عند التبول وغالباً لا تظهر أية اعراض عند السيدات ولذا فإن حمل المرض بدون علاج تكون نسبه عالية عند السيدات أكثر من الرجال.
ومن الأعراض الأخرى التى من الممكن أن تظهر إفرازات مهبلية بها دم خفيف بين الدورات الشهرية، وهذه الإفرازات قد تكون دليل على انتشار العدوى ووصولها للرحم. أما العدوى الشرجية بالكلاميديا من الممكن أن تسبب شعور بعدم الراحة وإفرازات غير طبيعية من فتحة الشرج وإذا لم تعالج فتؤدى إلى تطورات خطيرة للشخص المصاب بها. والكلاميديا المتقدمة من الممكن أن تسبب عدوى الزائدة الدودية والقلب والكبد. بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تنتقل العدوى عند الرجال فى منطقة البربخ وتسبب العقم فى النهاية.

- انتقال مرض الكلاميديا:
تسبب بكتريا (Chlamydia trachomatis) مرض الكلاميديا، وتعيش هذه البكتريا فى الخلايا الحية والتى تقتلها. ولذا فانتقال الإفرازات التى توجد بها البكتريا من مكان لآخر فى الجسم تسبب انتشار مرض الكلاميديا.

- علاج مرض الكلاميديا:
أكثر أنواع العلاج فى الاستخدام لعلاج مرض الكلاميديا هو (تتراسيكلين - Tetracycline)، ومدة تناول جرعته سبعة أيام. أما المرأة الحامل فيتم علاجها بعلاج آخر. وينبغى عليها المتابعة الدورية بالاختبارات إذا تم نسيان أخذ الأقراص أو إذا تم ممارسة الجنس أثناء الإصابة بالمرض بدون اتخاذ إجراءات وقائية.


* الأيدز:

- الإيدز هو حالة يسببها فيروس يسمى فيروس نقص المناعة المكتسبة (hiv) وهو يقوم بالهجوم علي جهاز المناعة في الجسم والذي يعد بمثابة قوة الحراسة في الجسم والتي تهاجم أي إصابة أو فيروس.


لذلك عندما يهاجم الفيروس جهاز المناعة فإن جسم الإنسان يفقد هذه الحماية التي كان يتمتع بها وبالتالي يمكن إصابة الجسم بالعديد من الفيروسات والسرطانات بسهولة.

وهذه الإصابات تسمي إصابات انتهازية، لأنها تستغل فرصة إصابة جهاز المناعة بالضعف. لا يجوز لنا أن نقول أن شخص ما مات نتيجة مرض الإيدز، لأنه مات نتيجة الإصابة بأي فيروسات أو سرطانات نتيجة عدم عمل جهاز المناعة الذي يحمي الجسم وذلك نتيجة هجوم فيروس (hiv) علي جهاز المناعة.

* يمكنك دائماً تذكر ثلاثة أشياء:
- يمكن تجنب الإصابة بالإيدز.
- من الصعب الإصابة بالإيدز.
- هناك خطوات لتجنب الإصابة بالإيدز.

* من هم المعرضون للإصابة؟
هناك بعض الأشخاص معرضون للإصابة بالإيدز، مثل الشواذ جنسياً.
لا يختلف الإيدز من مكان لمكان، فهو موجود في كل الشعوب باختلاف الأجناس والأعمار.
ولكن هناك طرق مختلفة لمكافحة هذا المرض، فالوقاية ومكافحة حدوث المرض هو سلاحنا الوحيد حتى الآن.

* كيف ينتشر فيروس (hiv)؟
ينتشر هذا الفيروس عن طريق سوائل الجسم المختلفة:
الدم، السائل المنوي، الإفرازات المهبلية ولبن الأم.
أما بالنسبة (للعاب، الدموع والعرق) فلا يوجد دليل محدد أن الفيروس ينتشر عن طريقهم.
يدخل فيروس (hiv) جسم الإنسان عن طريق الأغشية المخاطية (جدار المستقيم، جدار المهبل أو المناطق الداخلية في الفم والحلق) أو من خلال الاتصال المباشر بالدم الملوث.
هذا الفيروس لا يستطيع اختراق الجلد، إلا في حالة وجود جرح في الجلد وحدوث احتكاك بدم شخص آخر ملوث.
ولا يمكن أيضاً انتشار الفيروس عن طريق الهواء من خلال العطس أو السعال.
لذلك لا يوجد خطورة في التعامل الطبيعي بين الشخص المصاب والأشخاص الآخرين.





كيف تحدث الإصابة بفيروس (hiv)؟
هناك بعض الأشخاص يضعون أنفسهم في قائمة الأشخاص المعرضين للإصابة بالفيروس.
لذلك ما تفعله هو الذي يجعلك عرضة للإصابة أو لا.

* السلوك الذي يضعك في القائمة:
- الاتصال الجنسي مع شخص حامل للفيروس دون وجود حماية كافية.
الحماية هنا تعني دون استخدام واقي ذكري أيا كانت طريقة الاتصال أو اختلاف وضع الذكر والأنثى.
كل أشكال الاتصال الجنسي بدون حماية كافية تؤدي إلي انتشار الفيروس.
الاتصال الجنسي مع الشخص الحامل للفيروس هو أكثر الطرق التي تؤدي إلي انتشار المرض.

- استخدام الإبر بين الشخص المصاب وشخص آخر يؤدي إلي انتشار الفيروس، أو الأشخاص الذين يتناولون أي نوع من المخدرات عن طريق الإبر يمكن أن يحدث لهم إصابة عن طريق الاتصال الجنسي.

- أيضاً نقل الدم من الوسائل التي تنقل الفيروس، هناك طرق حديثة للكشف عن وجود الدم المصاب بالفيروس عن طريق الأشعة بدلا من أخذ عينة من الدم.

- أما الطريقة الأخيرة التي يمكن أن تصاب بالفيروس عن طريقها هي أن تولد به. حيث يمكن إصابة الطفل قبل أو بعد الولادة عن طريق الأم المصابة بالفيروس، أو عن طريق الرضاعة.
لا يمكن الإصابة بالفيروس عن طريق العلاقة العادية بين الأفراد، مثل اللمس أو استخدام المناديل الورقية أو التليفون، أو المشاركة في طعام واحد.
مشاركة الحياة مع مصابي الإيدز لا تؤدي إلي حدوث عدوى إلا في حالة الاتصال الجنسي أو استخدام إبر أو حقن مشتركة معهم.

* أعراض الإصابة بفيروس (hiv):
حوالي من 50% إلي 90% من المصابين الجدد بفيروس (hiv) يشعرون بأعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا، تضخم في الغدة الدرقية أو طفح جلدي، حيث يقوم الجسم بمحاولة محاربة هجوم الفيروس عليه. هذه الأزمة الصحية الصغيرة يمكن أن تكون فرصة كبيرة لمحاولة منع الخلل الذي يحدث بعد ذلك في جهاز المناعة بالجسم.

الأشخاص المصابون بفيروس (hiv) يترددون لسنوات لأخذ خطوة العلاج. ولكن إذا كنت تعتقد أنك مصاب بفيروس (hiv) في الأسابيع الأولي من الإصابة فهناك أسباب عديدة تجعلك تسارع في محاولة العلاج. حيث أن العلاج في بداية الإصابة يمكن أن يغير مسار المرض.
ولكن بدون العلاج في البداية فإن حالة الفيروس تتقدم بسرعة كبيرة جداً في خلال الشهور الأولي حيث يدخل الفيروس الجسم ويتكاثر بشكل كبير في خلاياه.
يصل فيروس (hiv) لأقصي درجاته في خلال الشهور الأولي من المرض.
وكلما مر الوقت أصبحت فرص العلاج أضعف وأقل. حيث أن العمل علي تقوية جهاز المناعة منذ بداية المرض في الأسابيع الأولي يمكن أن يجعل الفيروس غير قادر علي التمكن من جهاز المناعة لدرجة أكبر.
تجربة علاج فيروس (hiv) حديثة، ومجموعة المرضي الذين خضعوا لتجربة العلاج هذه صغيرة جداً ولكنهم تمكنوا من بقاء نسبة الفيروس منخفضة في الجسم لسنوات. ولكن غير معروف حتى الآن إلي متي سيظل تأثير العلاج علي الفيروس وهل هو علاج أم يعطى فرصة للمريض أن يحيا بضع سنوات أخرى.
ولكن إذا كان هناك فرد يشعر أنه لديه أعراض فيروس (hiv) فعليه باللجوء إلي الطبيب فوراً


فيروس "سى.إم.فى-CMV"


- معلومات عامة عن الفيروس
- طبيعة فيروس "CMV"
- الإصابة بالفيروس في فترة الحمل
- نصائح للسيدات الحوامل
- تشخيص الإصابة بفيروس "CMV"
- علاج فيروس "CMV"
- تعريفات مكملة

- معلومات عامة عن الفيروس:
تظهر الإصابة بفيروس "CMV " في جميع المناطق الجغرافية في العالم وبين جميع الطبقات الاجتماعية في حوالي من 50 % إلي 85% لدي البالغين.
يعتبر فيروس CMV من الفيروسات التي تنتشر وتصيب بسهولة الجنين في حالة إصابة الأم.
بالنسبة للأشخاص الأصحاء الذين يصابوا بفيروس "CMV" منذ الولادة، فلا تحدث أي أعراض ظاهرة ولا عواقب صحية بعد ذلك.
هناك بعض الأشخاص تظهر عليهم بعض الأعراض مثل أعراض شبيهة بأعراض داء وحيدات النواة (mononucleosis) مع أعراض حمي لفترة طويلة وإصابة بسيطة "بالتهاب الكبد الوبائي - hepatitis".
عندما تحدث الإصابة لشخص للمرة الأولي، يبقي الفيروس حي في الجسم ولكنه يبقي في غالب الأحوال ساكن غير نشط في الجسم طوال الحياة. نادراً ما تتكرر الإصابة بالفيروس مرة أخري إلا في حالة الضعف الشديد الذي قد يحدث لجهاز المناعة في الجسم نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الأخرى الشديدة أو بعض أنواع العلاجات.
لذلك نستطيع أن تقول أن بالنسبة لغالبية الأشخاص، فإن فيروس "CMV" لا يعد مشكلة خطيرة.

- ومع ذلك، فإن فيروس "CMV" يعد هام بالنسبة لبعض الأشخاص، وأهم هذه الحالات:
1- خطورة إصابة الجنين خلال فترة الحمل إذا كانت الأم مصابة.
2- خطورة إصابة الأشخاص الذين يتعاملون مع الأطفال في الحضانات مثلاً.
3- خطورة إصابة الأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد جداً في جهاز المناعة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل مرض نقص المناعة المكتسبة "AIDs" أو فيروس الكبد الوبائي "HIV" أو الأشخاص الذين تعرضوا لعملية نقل أعضاء.



- طبيعة فيروس "CMV":
فيروس "CMV" هو عضو من أعضاء فيروسات الحلاء (Herpesvirus) مثل فيروس الحلاء البسيط وفيروس (Varicella-zoster) الذي يؤدي إلي الإصابة بالجديري (Chickenpox). وهذه الفيروسات تتمتع بطبيعة البقاء ساكنة في الجسم طوال الحياة.
الإصابة الأولية بفيروس "CMV" والتي قد تحدث بعض الأعراض البسيطة في البداية، تنتج دائماً عنها بقاء الفيروس غير نشط في خلايا الدم، غير محدثة أي أعراض إعياء وأي إصابات أخري.
الإصابة والضعف الشديد في جهاز المناعة فقط والذي يؤدي إلي نشاط هذا الفيروس في الجسم وتحدث هذه الإصابة البالغة في جهاز المناعة كما ذكرنا من قبل نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل فيروس نقص المناعة أو الكبد الوبائي أو نتيجة العلاج ببعض أنواع العقاقير.

ينتشر فيروس "CMV" في سوائل الجسم المختلفة لدي أي مصاب بالفيروس، ولذلك فقد يوجد في البول، اللعاب، الدم، الحيوانات المنوية، ولبن الثدي أو أي سوائل أخري في الجسم.
يمكن انتشار فيروس "CMV" عن طريق الاتصال الجنسي مع الشخص المصاب، وقد ينتشر أيضاً عن طريق لبن الأم أثناء الرضاعة، أو خلال عمليات نقل الأعضاء ونادراً ما ينتشر عن طريق نقل الدم.

بالرغم من عدم حدوث العدوى من هذا الفيروس بشكل كبير مثل باقي الفيروسات المعدية، إلا انه قد ينتشر بين أفراد البيت الواحد وبين الأطفال في الحضانات. من الممكن منع انتقال الفيروس بسهولة وذلك لأنه ينتقل فقط عن طريق سوائل الجسم والتي قد تتصل باليد أثناء المصافحة ثم تنتقل للشخص إلي الفم أو الأنف وتحدث الإصابة.
لذلك يمكن ببساطة تجنب الإصابة عن طريق غسيل اليد بالصابون والماء فذلك يقضي نهائياً علي إمكانية الإصابة بالمصافحة.

تحدث حالة الإصابة بفيروس "CMV" بدون حدوث أي أعراض للأجنة أو الأطفال. لذلك من المهم جداً الاعتناء بالنظافة الشخصية للأطفال لتجنب الإصابة.
ولكن متي يمثل فيروس "CMV" ذات خطورة علي المصاب؟



- الإصابة بالفيروس في فترة الحمل:
تتفاوت فرص إصابة السيدة الحامل بفيروس "CMV" لأول مرة من 1% إلي 3 %.
بالنسبة للأمهات الأصحاء فهم غير معرضين للإصابة بأي مشاكل صحية نتيجة الإصابة بالفيروس.
لا يحدث غالباً أي أعراض للسيدات الحوامل عند الإصابة بالفيروس، ولكن هناك قلة قد تحدث لهن أعراض مرض شبيه بداء وحيدات النواة (mononucleosis)
قد يتعرض الجنين لخطورة للإصابة بهذا الفيروس عند الولادة. وعند حدوث احتمالية إصابة المولود لفيروس "CMV" من الأم هناك احتمال لوجود مشكلتين:
1- في حالة حدوث الإصابة للطفل الرضيع، وتختلف الأعراض من حدوث تضخم متوسط للكبد والطحال إلي إصابة بالغة لهم. معظم هؤلاء الأطفال ينجوا من الفيروس بالعلاج. ولكن حوالي من 80% -90% من هؤلاء الأطفال يتعرضوا لمضاعفات في السنوات القليلة الأولي من حياتهم والتي قد تتضمن على فقد السمع، ضعف البصر، ودرجات متفاوتة من الخلل العقلي.
2- أما النسبة المتبقية وهي من 5% إلي 10% من باقي حالات الأطفال المصابة ولكن بدون حدوث أعراض لهم عند الولادة يمكن أن يتعرضوا لدرجات متفاوتة من مشاكل في السمع والخلل العقلي.

لكن في نفس الوقت، هذه العوامل الخطرة تنحصر فقط عند الأمهات اللاتي لم يصابن بفيروس "CMV" من قبل وحدثت لهن الإصابة للمرة الأولي أثناء الحمل. حتى في هذه الحالة، ثلثي الأطفال لن يصابوا بالفيروس، وفقط من 10% إلي 15 % من الأطفال الذين أصيبوا بالفعل (أي الثلث المتبقي) قد يحدث لهم أعراض الإصابة بالفيروس في أول الولادة.
بالنسبة للسيدات اللاتي أصبن بالفيروس قبل حوالي ستة أشهر من بداية الحمل فهن أقل عرضة لإصابة أطفالهن بمضاعفات الإصابة بالفيروس. هؤلاء السيدات وهن حوالي من 50% إلي 80% من السيدات اللاتي في فترة الإنجاب، فإن معدل إنجاب طفل مصاب بالفيروس هو حوالي 1%، وهؤلاء الأطفال لا يحدث لهم أي أعراض أو مضاعفات غير طبيعية بعد ذلك.

قد يصل الفيروس أيضاً إلي الطفل أثناء الولادة عن طريق إفرازات الجهاز التناسلي أو بعد ذلك عن طريق الرضاعة الطبيعية. ولكن هذه الإصابات تنتهي بأعراض بسيطة أو لا تحدث أي مشاكل علي الإطلاق.

ملخص ما سبق بخصوص السيدات الحوامل وفيروس "CMV"، نستطيع أن نقول أن السيدة التي لم تصاب قبل ذلك بفيروس "CMV" وتمت إصابتها للمرة الأولي أثناء الحمل، يكون هناك احتمال كبير أن يصاب المولود بمضاعفات الفيروس بعد ولادته وأكثر هذه المضاعفات انتشاراً هو ما يتعلق بفقدان السمع، ضعف الرؤية أو درجات متفاوتة من الخلل العقلي.
ومن ناحية أخري بالنسبة للأطفال الذين يصابوا بالفيروس بعد الولادة، نادراً ما يحدث لهم أي أعراض أو مضاعفات.


- نصائح للسيدات الحوامل بالنسبة للإصابة بفيروس "CMV":
1. الاهتمام بالنظافة الشخصية خلال فترة الحمل، خاصة غسيل اليدين بالماء والصابون عند التعرض لأي إفرازات أو سوائل (خاصة مع الأطفال في الحضانات) تضمن عدم الإصابة عن طريق الملامسة.
2. إذا شعرت السيدة الحامل بأي أعراض شبيهة بأعراض داء وحيدات النواة (mononucleosis) خلال فترة الحمل، يجب أن تقوم بتحاليل فيروس "CMV" واستشارة الطبيب بخصوص احتمالات إصابة الجنين في حالة وجود الفيروس نشط في الجسم.
3. القيام بعمل تحاليل طبية للكشف عن وجود الأجسام المضادة لفيروس "CMV" في الجسم لمعرفة إذا كانت السيدة قد أصيبت بالفيروس من قبل.
4. لا داعي لعزل الأطفال المصابين بالفيروس في المدارس أو الحضانات، لأن هذا الفيروس منتشر بين كثير من الأصحاء ومع وجود الوقاية الكافية لا ضرر منه.





- تشخيص الإصابة بفيروس "CMV":
لا يتم غالباً تشخيص الإصابة بالفيروس لأن نادراً ما يسبب الفيروس أي علامات في بداية ظهوره وينشط بدون ظهور أي أعراض علي الشخص المصاب. في نفس الوقت بالنسبة لأي شخص يصاب بالفيروس فإن جسمه يقوم ببناء أجسام مضادة للفيروس وتبقي هذه الأجسام في جسم المريض طوال العمر. هناك اختبارات معملية متوفرة للفحص عن وجود هذا الفيروس في الجسم أو وجود أجسام مضادة له تشير إلي حدوث الإصابة من قبل وهل هي إصابة حديثة أم قديمة. ولك عن طريق كل من( igG – igM ) وسوف نشرح الفرق بينهما لاحقاَ.

- يجب القيام بعمل اختبار لفيروس "CMV " في حالة:
1- ظهور علامات الإصابة بداء وحيدات النواة (mononucleosis) وكانت نتيجة التحاليل سلبية عند القيام بها.
2- في حالة ظهور أعراض الإصابة بفيروس الكبد الوبائي "A-B-C" وأظهرت التحاليل أيضاً أن الشخص غير مصاب بالكبد الوبائي.

لأفضل نتيجة للتأكد من وجود أو عدم وجود الفيروس يجب القيام بأخذ عينة من الدم و فحصها عند بداية الشك في الإصابة بالفيروس ثم مرة أخري بعد أسبوعين من التحاليل الأولي، حيث أن من طبيعة هذا الفيروس أن يظهر في أي مرحلة بعد ظهور الأعراض علي المريض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اليمامة
صاحبة أفضل موضوع
صاحبة أفضل موضوع



انثى عدد الرسائل : 245
العمر : 37
البلد : الشمال
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2007 - 15:39

- علاج فيروس "CMV":
(Ganciclovir – Forcarnet) هما التركيبتان المتوفرتان حالياً لعلاج فيروس "CMV".
لقد تم استخدام هذه التركيبة من العقاقير لعلاج الفيروس عند المرضي الذين يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة، أو المرضي الذين يعانون من تطور شديد للمرض ويتضمن إصابة شبكية العين.
حتى عام 1998 كانت الدراسات مستمرة لإيجاد عقار مفيد لعلاج تطورات الفيروس عند الأطفال حديثى الولادة والذين يعانون من الإصابة بالفيروس منذ الولادة حيث حدثت العدوى من الأم الحامل كما ذكرنا من قبل.
لا ينصح باستخدام العقار للأشخاص المصابين بالفيروس والذين يتمتعون بصحة عامة جيدة لأن الأعراض الجانبية للعقار أقوي من فوائده بالنسبة للأشخاص الأقل إصابة.
في عام 2003 استطاع الباحثون في أوروبا التوصل لتركيبة عقار أكثر فاعلية لإصابات فيروس "CMV" وأظهر حتى الآن تأثيرات جيدة لإيقاف التأثيرات السلبية للفيروس.
هناك بعض الآثار السلبية للعقار وتتضمن احتمال حدوث نقص في عدد كرات الدم البيضاء(وهي هامة لمحاربة الفيروسات في الجسم بشكل عام) وعدد كرات الدم الحمراء (التي تحمل الأكسجين) والصفائح الدموية (التي تساعد علي تجلط الدم).
أيضاً بالنسبة (Forcarnet) قد يحدث في بعض الأحيان بعض الإصابات في الكلي. لذلك ينصح الأطباء دائماً بمتابعة التحاليل أثناء العلاج بشكل متكرر، خاصة تحاليل الدم الكاملة وتحاليل الكلي والكبد.
يجب استشارة الطبيب في حالة الإصابة بالفيروس واستشارة الطبيبة أيضاً بالنسبة للتحاليل المطلوبة خاصة في حالة الخضوع للعلاج.


- تعريفات مكملة:
- تعريف وحيدات النواة (Mononucleosis):
هو مرض شديد، يتصف أعراضه بظهور حمي، قرح في الحنجرة ، تضخم في العقد الليمفاوية والغدد الليمفاوية خاصة في الرقبة وزيادة غير طبيعية في كرات الدم وحيدات النواة.
يحدث هذا المرض غالباً نتيجة الإصابة بفيروس"EBV" ولكن قد يحدث أيضاً نتيحه الإصابة بفيروس "CMV"، وكلاً من الفيروسين هم من عائلة فيروس "هربس - Herpes" (وهو مرض جلدي وعائي مخاطي). داء وحيدات النواة ليس معدٍ بدرجة كبيرة ويعتقد أنه يمكن انتقاله عن طريق التقبيل.

- الفرق بين "IgG" و"IgM":
بشكل عام، فإن الأجسام المضادة "IgM" تعد مؤشر لوجود إصابة شديدة وحديثة في نفس الوقت عند الشخص المصاب.
تظهر الأجسام المضادة "IgM" مبكراً عند الإصابة ثم تختفي بعد ذلك بفترة قصيرة.
أم الأجسام المضادة "IgG" فهي تظهر بعد اختفاء الأجسام المضادة "IgM" و تبقي طويلاً، وغالباً تبقي طوال العمر.
ولذلك فإن وجود "IgG" يعد مؤشر لحدوث إصابة قديمة.
في حالة الإصابة بفيروس "CMV" ولأن كثير من الأشخاص قد يكونوا تعرضوا من قبل للإصابة بهذا الفيروس لأنه منتشر بشكل كبير، فإن ذلك يعني أن الأجسام المضادة "IgG" قد تظهر في تحليل الدم ولكنها تكون غير نشطة.
أما وجود كل من "IgG" و "IgM" في تحليل الدم فإن ذلك يكون مؤشر لوجود إصابة أولية قد تكون موروثة من الأم في حالة وجود الفيروس في الطفل حديث الولادة وقد تكون مؤشر لحدوث الإصابة قبل التحليل بشهور أو أسابيع قليلة بالنسبة للبالغين.
يظهر تحليل"CMV" نوعية الإصابة وما إذا كانت حديثة أم قديمة ونشطة أم غير نشطة. ويقوم الشخص المصاب بعمل تحليل أخر بعد التحليل الأول بحوالي من 10 إلي 15 يوماً أو كما ينصح الطبيب المعالج أو معمل التحليل




اضطرابات نمو الشعر



* الشعر:
- تتضمن اضطرابات الشعر: النمو الزائد (الكثيف) للشعر، الصلع والنمو الداخلي لشعر اللحية.


* النمو الزائد (الكثيف) للشعر:
النمو الزائد للشعر في أجزاء مختلفة من الجسم هو حالة يمكن أن تحدث لكلاً من السيدات والرجال وهى يمكن أن تكون سمة وراثية. عملية نمو الشعر بشكل كثيف في مناطق بالجلد تكون غالباً قليلة الشعر (في الحالات العادية) يحدث بالنسبة للسيدات والأطفال نتيجة خلل في غدة الأدرينالين أو الغدة النخامية والتي تقوم بإفراز كميات زائدة من هرمونات الذكور.
عملية نمو الشعر الزائد في الجلد عند السيدات هي عملية طبيعية بعد فترة انقطاع الدورة، أو بالنسبة للسيدات اللاتي يستخدمن عقاقير (الكورتيكوستيرويد) وهو هرمون القشرة القطرية أو عقاقير الاستيرويد.
وهذه الحالة يمكن أن تتواجد أيضاً بسبب التفاعلات مع بعض الأدوية الأخرى.

* العلاج:
يحدد الطبيب بشكل مبدئي سبب ظهور الشعر الزائد. وغالباً هذا التشخيص لا يتطلب تحليل معملي، ولكن في حالة وجود خلل في الغدة الصماء يجب إجراء اختبار للدم. كحل مؤقت لهذه الحالة يمكن إزالة هذا الشعر بالطرق التقليدية المعروفة مثل الحلاقة أو الشمع أو عملية تصفير الشعر. ولكن يجب تدمير بوصيلات الشعر بشكل نهائي. وأكثر الطرق أماناً هي عملية التحلل الكهربائي.

* الصلع:
يظهر الصلع بشكل أكبر عند الرجال أكثر من السيدات. ويمكن أن يكون بسبب عوامل وراثية مختلفة، أو بسبب تقدم العمر، مشاكل جلدية أو الأمراض التي تصيب الجسم بشكل عام. أيضاً هناك بعض العلاجات مثل علاجات السرطان تؤدي إلي حدوث صلع بالرأس.

* صلع الرأس الجزئي بالنسبة للرجال:
وهى الحالة العامة من فقدان الشعر والتي تحدث للرجال وهي نادرة الحدوث عند السيدات والأطفال وذلك لأنها تعتمد علي وجود هرمون الذكور (الأندورجين) ومستوي هذا الهرمون يكون مرتفعا بعد سن المراهقة.
إن عملية الصلع هي عملية وراثية، وتحدث هذه الحالة بداية بفقدان الأجزاء الجانبية القريبة من مقدمة الشعر، أو الجزء الأعلى للرأس وإلي الوراء. عملية فقدان شعر الرأس تحدث في مختلف الأعمار، حتى في منتصف فترة المراهقة. يحدث الصلع لبعض الناس في أجزاء فقط من الرأس وآخرين يحدث لهم صلع كامل خاصة الأشخاص الذين يحدث لهم عملية صلع مبكرة في سن صغير.


* الصلع الجزئي بالنسبة للسيدات:
يحدث الصلع بالنسبة للسيدات بشكل نادر.
وهذه الحالة تتصف بأن يكون شعر السيدة أقل كثافة (خفيف) من الأمام والجوانب أو الجزء الأعلى من الرأس. ونادراً جداً ما يحدث صلع كامل للرأس.

* صلع كيميائي:
هذا النوع من الصلع يحدث بعد الإصابة بمرض خطير مع وجود حمى (ارتفاع كبير في درجة الحرارة). أيضاً الجرعات الزائدة من بعض العقاقير، بعض أنواع العقاقير يمكن أن تسبب حدوث صلع مثل: فيتامين A، Retimoid .
معظم العقاقير التي تعالج السرطان تسبب حدوث صلع. ويمكن أن يحدث هذا النوع من الصلع أيضاً نتيجة الإفراز الزائد للغدة الدرقية أو الغدة النخامية أو بسبب الحمل. يبدأ سقوط الشعر بعد 3 أو 4 أشهر من بداية المرض أو الحالة. غالباً لا يعود الشعر في النمو مرة أخرى إلا في الجزء الخلفي من الرأس فقط.

* داء الثعلبة:
هي حالة يحدث فيها فقدان للشعر بشكل مفاجئ في جزء معين من الرأس أو اللحية. يحدث في حالات نادرة فقدان كامل للشعر.
ينمو الشعر بشكل طبيعي بعد ذلك في خلال شهور ونادراً ما يحدث عدم نمو مرة أخرى للشعر لدى بعض الأشخاص.

* نحل الشعر (جذب الشعر للوراء):
تحدث هذه الحالة بشكل أكبر عند الأطفال. ولكن يمكن أن تستمر هذه الحالة طوال العمر. في بعض الأحيان لا يلاحظ الأهل هذه الحالة عند الأطفال. وفي بعض الأحيان يظن الأطباء والأهل أنها حالة حدوث ثعلبة في الرأس وهى التي تتسبب في فقدان الشعر.

* ثعلبة الندبات:
هي حالة سقوط الشعر في المناطق التي حدث بها ندبات بالرأس.
يمكن أن يحدث بجلد الرأس ندبات نتيجة حدوث حريق، إصابة شديدة بالرأس أو علاج عن طريق أشعة x (أكس).
وهناك بعض الأساليب الأخرى القليلة الانتشار مثل الذئبة الحمراء، الدرن وغيرها من الأمراض. أيضاً سرطان الجلد يمكن أن يسبب هذه الحالة.

* التشخيص والعلاج:
تحديد نوع العلاج عن طريق الملاحظة يكون صعباً في بعض الأحيان.
لذلك يحتاج الأطباء لأخذ عينة من الجلد لفحصها وتحديد نوع الصلع. لا يوجد علاج لمعظم أنواع الصلع.
بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صلع جزئي (السيدات أو الرجال) يمكن أن يقوموا بعمل زرع للشعر.
هناك بعض أنواع العلاجات الدوائية مثل (Topical minoxidil) يمكن أن يساعد في نمو الشعر مرة أخرى لدى بعض الحالات (نسبة صغيرة).
الحقن بالكورتيكوستيرويد (Corticosteroid) تحت الجلد يساعد بعض الأشخاص في علاج داء الثعلبة ولكن في بعض الأحيان لا تستمر النتيجة.
الثعلبة التي تحدث نتيجة بعض الندبات في الرأس يمكن أن ينمو الشعر مرة أخرى في هذه المنطقة ولكن الشعر الذي ينمو يكون مختلف في الشكل.

* النمو الداخلي لشعر اللحية:
هي حالة نمو الشعر داخل الجلد وبالتالي يحدث التهاب في الجلد.
وهذه الحالة تحدث بشكل أكبر في الشعر المجعد. العلاج الأمثل لهذه الحالة هي ترك اللحية تنمو، لذلك عندما يطول الشعر لا ينمو داخل الجلد مرة أخرى.
بالنسبة للرجال الذين لا يفضلوا وجود لحية يجب استخدام بعض العقاقير التي تحتوي علي مواد خاصة لعلاج هذه الحالة (يجب استشارة الطبيب في هذه الحالة).



هـشــاشـة العظـام



* معني هـشاشة العظام:
- هى حالة ضعف أو نقص في كثافة العظام والتي تؤدي إلي هشاشتها وسهولة كسرها. تحتوي العظام علي معادن مثل الكالسيوم والفسفور والتي تساعد علي بقاء العظام كثيفة وقوية.

وللحفاظ علي كثافة العظام وقوتها، يجب إمداد الجسم بالكمية المناسبة من الكالسيوم والمعادن الأخرى، وأيضاً إنتاج الكمية المناسبة من الهرمونات اللازمة مثل هرمون الغدة الجار درقية وهرمون النمو(كلكيتوبتن) وهرمون الإستروجين للسيدات والتستوستيرون للرجال.
وأيضاً كمية مناسبة من فيتامين (D) وهو يساعد الجسم علي امتصاص الكالسيوم من الطعام وإمداد العظام به. في الطبيعي، تتطور العظام في نسبة كثافتها حتى تصل إلي أقصي حد للكثافة في الثلاثين من العمر ثم تبدأ بعد ذلك العمر في الانخفاض ببطء.
لذلك إذا لم يستطع الجسم ضبط معدل المعادن في العظام تبدأ في الضعف، وتنتهي الحالة بهشاشة العظام.
* أنواع هشاشة العظام:

- هشاشة العظام التي تحدث بعد انقطاع الدورة الشهرية للسيدات:
وهى تكون نتيجة لنقص هرمون الاستروجين وهو هرمون أنثوي يساعد علي دمج الكالسيوم في العظام. تظهر هذه الأعراض عند السيدة غالباً ما بين سن 51 - 75، ولكن قد تحدث هذه الأعراض قبل أو بعد هذا العمر. ليست كل السيدات معرضة للإصابة بهذه الحالة، السيدات ذات لون الجلد الأبيض أو السيدات الشرقيات أكثر عرضة من السيدات ذات لون الجلد الأسود أو الداكن اللون.

- هشاشة العظام في سن الشيخوخة:
وهذه الحالة بالطبع تحدث نتيجة نقص الكالسيوم بسبب تقدم العمر وعدم وجود توازن بين العظام التي تنكسر والعظام التي تنمو من جديد. وكلمة الشيخوخة تعني أن هذه الحالة لا تحدث إلا في الأعمار الكبيرة وهى عادة تحدث للأشخاص فوق سن السبعين، وتتضاعف عند السيدات أكثر من الرجال. بل ويتعرضن السيدات لكلا من هشاشة العظام بعد فترة انقطاع الدورة وفي سن الشيخوخة. وأقل من 5% من الأشخاص يتعرضون لنوعين من هشاشة العظام إما بسبب حالة طبية أخرى أو العقاقير. وتتمثل الحالات الطبية في: فشل مزمن في الكلى، أو خلل في الهرمون (خاصة هرمون الغدة الدرقية، أو الجار درقية أو خلل في الأدرينالين). العقاقير مثل "Corticosteroids, Barbiturates" مضادات التشنجات. كما تساعد تناول كمية كبيرة من الخمور والتدخين علي سوء الحالة وصعوبة الشفاء.

- هشاشة العظام في الصبية:
وهى حالة نادرة وغير معروفة السبب. وتحدث في الأطفال والشباب في الأعمار الصغيرة. وهذه الحالات لا تعاني من أي نقص في مستوى الهرمون أو الفيتامينات. وسبب حدوث ضعف العظام وهشاشتها غير معروف حتى الآن.



- أعراض هشاشة العظام:
- ينخفض مستوي كثافة العظام ببطء، خاصة في الأشخاص الذين يعانون من هشاشة عظام نتيجة الشيخوخة. لذلك في بداية مرحلة المرض لا تظهر أعراض لهشاشة العظام، وبعض الأشخاص لا تظهر لديهم أعراض علي الإطلاق.

- عندما تنخفض كثافة العظام لدرجة إمكانية حدوث كسر فيها ، تبدأ ظهور آلام وتشوهات في العظام.

- يحدث ألم مزمن في الظهر في حالة حدوث تلف في فقرات الظهر.
- ضمور فقرات الظهر الضعيفة فجأة أو بعد حدوث إصابة بسيطة. يحدث الألم عادة بشكل مفاجئ، ويبدأ في منطقة معينة في الظهر ويسوء إذا حاول الشخص الوقوف أو الحركة.

- يمكن أن يحدث التهاب في المنطقة إذا تم لمسها، ولكن عادة يختفي هذا الالتهاب بعد عدة أسابيع أو شهور.
- إذا حدث كسر في أكثر من فقرة يحدث انحناء غير طبيعي في العمود الفقري ويسبب التهاب في العضلات.

- يمكن أن يحدث كسر في بعض العظام الأخرى، وعادة يحدث ذلك بسبب أي ضغط خفيف علي العظام أو عند السقوط.
- تحدث عادة أخطر حالات الكسر في الفخذ (الورك)، مما تعوق القدرة علي المشي.

- ومن الحالات العامة أيضاً هي حدوث التلف في عظمة الذراع وهي التي تقوم بربط المعصم، وحالات التمزق أو الكسر يتم شفاءها ببطء عند مرضي هشاشة العظام.

* تشخيص هشاشة العظام:

- تشخيص حالة الإصابة بهشاشة العظام بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حدوث تمزق أو كسر، يعتمد علي مجموعة من الأعراض إلى جانب الاختبار البدني وأشعة إكس علي العظام.

- هناك بعض الاختبارات الأخرى يجب القيام بها لعلاج بعض الحالات التي يمكن أن تؤدي إلي حدوث هشاشة في العظام.

- كما يمكن تشخيص وجود هشاشة عظام قبل حدوث أي تمزق، عن طريق اختبار فحص كثافة العظام.

* الوقاية والعلاج:

- الوقاية: الوقاية من هشاشة العظام أفضل من العلاج منه. وتأتي الوقاية عن طريق الحفاظ علي كثافة العظام ومحاولة زيادته وذلك عن طريق تناول كمية مناسبة من الكالسيوم، والقيام بالتمارين الرياضية، وبالنسبة لبعض الناس يمكن تناول بعض العقاقير التي تساعد علي تجنب ذلك (تحت إشراف الطبيب). تناول كميات وفيرة من الكالسيوم يكون فعال جداً خاصة قبل مرحلة الوصول لأقصى كثافة للعظام (في سن الثلاثين) وبعد هذه الفترة ينبغي شرب كوبين من الحليب وتناول فيتامين (d) د يومياً حيث يزيد من كثافة العظام في منتصف العمر عند السيدات اللاتي لم تتناول هذه الكمية في مرحلة ما قبل منتصف العمر. هناك بعض السيدات تحتاج تناول الكالسيوم عن طريق أقراص (فيتامينات) ويفضل تناول 105 جرام كالسيوم يومياً. أيضاً التمارين الرياضية مثل المشي والرياضات التي تحرك العظام والعضلات، تساعد علي زيادة نسبة كثافة العظام. يساعد هرمون الإستروجين في الحفاظ علي كثافة العظام وهو يؤخذ دائماً مع البروجسترون. لذلك فإن العلاج ببدائل الاستروجين لها تأثير فعال جداً إذا تم تناوله بعد 4 - 6 أعوام من بداية انقطاع الدورة عند السيدات، ولكن تناوله بعد هذه الفترة يزيد من خطورة التعرض للتمزق. ولكن في نفس الوقت تناول بدائل الهرمونات بعد انقطاع الدورة عند السيدات يعد قرار صعب حيث أن هناك جوانب سلبية لتناول هذه البدائل.

- العلاج: يهدف العلاج إلي العمل علي زيادة نسبة كثافة العظام. يجب علي كل السيدات خاصة اللاتي يعانون من هشاشة عظام تناول كمية وفيرة من الكالسيوم وفيتامين (d) د. يساعد الفلوريد علي زيادة كثافة العظام. ولكن في حالة ضعف العظام وهشاشتها لا ينصح باستخدامه. بالنسبة للرجال الذين يعانون من هشاشة العظام فإن تناول كمية وفيرة من الكالسيوم وفيتامين (d) د يكون له تأثير فعال خاصة إذا أظهرت الاختبارات عدم إستطاعة الجسم امتصاص الكالسيوم. أما بالنسبة للإستروجين فهو غير فعال للرجال، ولكن هرمون التستوستيرون يمكن أن يكون مفيدا إذا كان مستوى هذا الهرمون منخفض عند الرجل. الكسر الذي يحدث في العظام نتيجة هشاشتها يجب أن يتم علاجه. بالنسبة لكسر الفخذ (الورك) فيتم علاجه جراحياً. أما بالنسبة لفقرات الظهر والتي تحدث آلام شديدة في الظهر، فهناك دعامات للظهر وأيضاً يمكن العلاج جراحياً، ولكن يستمر الألم لفترة طويلة. رفع الأشياء الثقيلة يزيد الأعراض سوءاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اليمامة
صاحبة أفضل موضوع
صاحبة أفضل موضوع



انثى عدد الرسائل : 245
العمر : 37
البلد : الشمال
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2007 - 15:39

*¤§| ضغط الدم المرتفع hypertention|§¤*

التعريف :

هو الارتفاع الشاذ في ضغط دم الانسان
وهناك أنواع كثيرة من هذا المرض حيث تبدأ من الأشكال الخفيفة للمرض الى أصعب أنواعه الذي قد يتسبب في الوفاة السريعة المفاجئة ويطلق عليه اسم فرط ضغط الدم الخبيث والواقع أن ضغط الدم المرتفع ليس فقط حالة خطرة في حد ذاتها ,غنما يعد السبب الرئيسي وراء السكتات القلبية أو الدماغية أو الفشل الكلوي كما أن كثيرا من الناس من جميع الاعمال يعانون من هذا المرض .

وقياس ضغط الدم يوضح برقمين فضغط الدم العادي للشاب البالغ على سبيل المثال يعادل 120/80 والرقم الاول يشير الى الضغط الانقباضي وهو ضغط الدم عند انقباض عضلة القلب ، أما الرقم الثاني فيشير الى الضغط الانبساطي وهو ضغط الدم عن ارتخاء عضلة القلب ويعتقد كثير من الاطباء أن قراءة قياس ضغط الدم الزائد عن 150/95 بالنسبة للبالغين يعني ارتفاعا في ضغط الدم .



مسببات المرض

عندما يتقد م الناس في العمر فإن ضغط الدم يرتفع لديهم عادة وذلك لان شرايينهم تصبح أقل مرونة وبالتالي يتدفق الدم ببطء أكثر وتنتج بعض حالات ارتفاع ضغط الدم عن أمراض الكلى والغدد الكظرية المفرطة في النشاط ولا يستطيع الاطباء معرفة سبب ارتفاع ضغط الدم في حوالي 90% من الحالات التي تعرض عليهم ويسمون مثل هذه الحالات فرط ضغط الدم الاساسي .


الاعراض

فيي معظم الحالات لا ينتج عن ارتفاع ضغط الدم أية أعراض الى أن تحدث المضاعفات الخطرة فقد يسبب ارتفاع ضغط الدم على سبيل المثال انفجار شريان في الدماغ مما يؤدي الى سكتة دماغية
كما أن ضغط الدم المرتفع يجبر القلب على أن يعمل بطريقة أكثر إجهادا مما قد يسبب بالتالي سكتة قلبية
وقد يسبب هذا المرض أيضا فشلا كلويا عندما يعمل على إقلال تدفق الدم الى الكليتين
وبالاضافة الى ذلك يعد ارتفاع ضغط الدم سببا رئيسيا لحدوث تصلب الشرايين .



الوقاية والعلاج


ينبغى على جميع الاشخاص في مختلف الاعمال أن يتحققوا من ضغط الدم لديهم من حين لاخر فكثير من الحالات المرضية التي يكون فيها ضغط الدم مرتفعا بنسبة قليلة يمكن علاجها والتحكم فيها عن طريق تقليل الوزن
وتجنب تناول الاطعمة ذات الملوحة الزائدة
وممارسة التمرينات الرياضية
ويستطيع الاطباء التحكم تقريبا في جميع الحالات الاخرى عن طريق الادوية بما في ذلك بعض أنواع المداواة التي تعمل على تقليل إفراز أنزيم الرنين وهورمون الالدوستيرون ويمكن منع حدوث التأثيرات الاكثر خطورة الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم مثل السكتات الدماغية والقلبية عن طريق علاج ضغط الدم المرتفع قبل أن يصل الى مستويات خطرة


*¤§| قرحة المعدة Insomnia |§¤*


تعريف

تعرف القرحة على أنها جرح مفتوح في الغشاء المخاطي المبطن للمعدة، حيث يتهتك جزء من الغشاء المخاطي وذلك نتيجة العصارة الهضمية (حمض الهيدروكلوريك) وانزيم الببسين.



المسببات

تحدث قرحة المعدة عادة نتيجة التدخين أو الاجهاد أو تناول أقراص الأسبرين بكثرة حيث تؤدي الى تهيج بطانة المعدة، كما يوجد لبعض الناس ميل وراثي للاصابة بالقرحة. ومن المحتمل أن تنشأ قرحة المعدة عن ضعف مناعة المعدة ضد العصارتين الهاضمتين.



الأعراض

وتتلخص أعراض قرحة المعدة في الشعور بألم في الجزء الأعلى من المعدة، ويحدث الألم عادة عندما تكون المعدة خاوية خاصة في فترة ما بين الوجبات وأثناء الليل. وقد يعاني المرضى من بعض المشاكل مثل انسداد المعدة أو النزيف الداخلي، أو انثقاب جدار المعدة وفي هذه الحالة يجب التدخل الجراحي.



وسائل العلاج


تعالج قرحة المعدة بالأدوية المضادة للحموضة حيث تسكن الألم، وذلك عن طريق معادلة الحمض المعدي والتي تمنع افرازه ، ، وفي حالة تكرار القرحة فإنه يجب التدخل الجراحي



*¤§| الإمســاك constipation |§¤*



تعريف


هو حالة تصيب الانسان لاتستطيع معها الأمعاء الغليظة التخلص من الفضلات بطريقة عادية، ولا بشكل منتظم.


المسببات


يحدث الامساك عادة نتيجة عدم الانتظام في مواعيد الوجبات، وبسبب ضعف في عضلات المصران الغليظ بالاضافة الى تقلصات غير منتظمة لهذه العضلات. وأيضاً قد يحدث نتيجة لتناول المسهلات باستمرار أو عدم أكل كميات كافة من الأطعمة التي تحتوي على الألياف.



الأعراض

الشعور بألم في منطقة القولون.
وربما يعاني المصاب بالامساك من الصداع والام الظهر.
ومن الممكن أن يكون الامساك أحد أعراض مرض خطير يعاني منه المريض، فاذا استمر وصاحبه نزيف يجب مراجعة الطبيب فوراً.



وسائل العلاج


اذا حدث الامساك بسبب نظام غذائي معين، يجب على الشخص المريض أن يأكل كمية أكبر من الخضروات والفاكهة بالاضافة الى الأطعمة الأخرى الغنية بالألياف. كما يجب عليه شرب كمية كبيرة من الماء. كذلك يعالج الامساك بالأدوية الملينة والتي تنشط حركة الأمعاء الغليظة



*¤§| الأرق Insomnia |§¤*


كم من الوقت تحتاج للنوم ؟


قد يخفى على الكثير من الناس أن حاجة الإنسان للنوم تختلف مع اختلاف العمر . كما أن البالغين يختلفون في مقدار النوم الذي يحتاجونه . فقد تكون 4 ساعات نوم كافيه لبعض الأشخاص في حين أن آخرين يحتاجون إلى 10 ساعات .وعلى سبيل المثال فإن معدل الوقت الذي يستغرقه البالغ من العمر 50 سنه هو 7 ساعات في اليوم .


مشاكل النوم


بشكل عام تنقسم مشاكل النوم إلى نوعين :

- كثرة النوم

- قلة النوم أو ما يسمى بالأرق وهو الأكثر شيوعا، يمكن أن يكون بسبب القلق أو الاكتئاب .
كما أن هناك بعض المشاكل التي يعاني منها بعض الأشخاص وتسبب الأرق للآخرين مثل :

• تململ الرجل

• الشخير

• انقطاع النفس المؤقت أثناء النوم


ما هو الأرق ؟


• الأرق هو قلة النوم الكافي لحاجة الجسم و يكون إما صعوبة بدء النوم أو الاستمرار فيه، أو النهوض باكرا بغير المعتاد.

• عادة يكون الأرق مشكلة عارضة تنتج عن بعض الاضطرابات اليومية في حياة الإنسان و يمكن أن تحدث دون سبب واضح.

نصائح تساعدك في الخلود للنوم

إذا كنت تواجه صعوبة في الخلود إلى النوم فان النصائح التالية قد تساعدك في التغلب على هذه المشكلة :

1. صل ركعة الوتر قبل أن تنام، أو اقرأ ما تيسر من القرآن الكريم، ولا تنسى أذكار النوم الثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

2. لا تحاول النوم مباشرة بعد تناول وجبة دسمة أو الانتهاء من عمل شاق يحتاج إلى الكثير من التركيز أو رياضة عنيفة أو بعد اضطرابات أو جدال

3. حاول أن تتعرف على الأمور التي تساعدك على الاستغراق في النوم . الأمور التالية قد تساعد بعض الناس:

• تصفح بعض المجلات

• الاستماع إلى الراديو

• الاستحمام بالماء الدافئ

• شرب كوب من الحليب الدافئ قبل النوم

• محاولة الابتعاد عن المشروبات المحتوية على الكافيين (القهوة .. الشاي .. الكولا)

• حدد ساعات معينه للنوم وحاول الالتزام بذلك

• تكرار القيلولة خلال اليوم يؤدي إلى صعوبة النوم في الليل

• حاول تنظيم روتين يومي خاص بك يساعدك على النوم




أدوية النوم


• ينصح معظم الأطباء باللجوء إلى الوسائل الطبيعية للحصول على نوم هادئ. ولكن في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى حبوب النوم لفترة محدودة.

• أدوية البينزوديازبين (Benzodiazipine ) هي الأفضل ولكن يجب استخدامها لفترة محدودة (2-3 أيام) و بالجرعة القليلة المؤثرة (بإشراف الطبيب).

• من النادر وصف أدوية النوم بصورة مستمرة و لكن قد يلجأ الطبيب إلى ذلك لحالات معينة من الأرق المزمن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اليمامة
صاحبة أفضل موضوع
صاحبة أفضل موضوع



انثى عدد الرسائل : 245
العمر : 37
البلد : الشمال
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2007 - 15:40

*¤§| الكتاراكت (الماء الأبيض) cataract |§¤*


تعريف


وهو سحابة تغشي عدسة العين، ويعتمد تأثيرها في النظر على مدة الغشاوة. فقد تسبب البقع الصغيرة على العدسة فقداناً للبصر، وقد لا تسببه، غير أن وجود هذه البقع يؤدي الى جعل العدسة أو جزءاً منها معتماً، ما قد ينتج عنه فقدان الابصار. وقد يحدث ذلك التأثير لعين واحدة أو للاثنتين معاً.



المسببات


يرتبط الكتاراكت في العادة بتقدم السن، حيث تصبح العدسة أقل مرونة وتفقد بعض قدرتها على تركيز الضوء في الشبكية، وحين تصير العدسة غير مرنة تميل لأن تصبح أقل شفافية، وهذا يعني بداية اصابتها بانسداد العدسة. وفي النهاية قد يصبح الكتاراكت غشاوة بيضاء تملأ العين فيصبح المرء حينئذ فاقداً للبصر.
كما يحدث الكتاراكت أيضاً نتيجة لبعض الأمراض مثل مرض السكر، وقد تسبب التهابات العيون والجروح الغشاوة، كما أنه قد يولد بعض الأطفال بالكتاراكت، وأيضاً تسببه بعض العقاقير وبعض أنواع من الأشعة.



وسائل العلاج


لايوجد علاج لمعظم أنواع الكتاراكت، ولكن الجراحة يمكن أن تحسن الابصار لمعظم المرضى، ويقوم الجراحون بإزالة الغشاوة ويضعون عدسات بلاستيكية بدلاً من العدسات الخلفية تسمى العدسة الداخلية داخل مقلة العين. وتقوم هذه العدسات بتركيز الضوء داخل الشبكية. ويستطيع معظم الذين تُجرى لهم جراحة الكتاراكت أن يبصروا بقدر يمكنهم من القيام بنشاطاتهم العادية، مستخدمين نظارات تقرب أو تبعد النظر.

*¤§| شلل الأطفال polio |§¤*


تعريف

هو التهاب خطير يسببه فيروس، يصيب الصغار وقد يصيب الكبار أحياناً وقد يؤدي الى الشلل الحركي التام. ولايعد معظم مرضى شلل الأطفال مصابين بالشلل الدائم، لأن الشلل قد يحدث على درجات وفي عدة مجموعات من العضلات.
وهناك 3 انواع من شلل الأطفال هما

الشلل الشوكي

والشلل البصلي

ومتلازمة ما بعد الشلل.



والشلل الشوكي هو أكثر الأنواع شيوعاً ويحدث هذا النوع عندما تهاجم فيروسات الشلل الخلايا العصبية التي تتحكم في عضلات كل من الساقين والذراعين والجذع والحجاب الحاجز والبطن والحوض.
أما الشلل البصلي فهو يعد من أخطر أنواع شلل الأطفال، وينشأ نتيجة تهتك الخلايا العصبية في جذع الدماغ، وتتحكم بعض هذه الأعصاب في عضلات البلع وتحريك العينين واللسان والوجه والعنق، وقد تتأثر كذلك الأعصاب التي تتحكم في التنفس ودوران السوائل في الجسم.


المسببات

هناك ثلاثة فيروسات تؤدي الى شلل الأطفال، وتسمى النمط الأول والثاني والثالث. حيث تهاجم الخلايا الحية وتنتقل الاصابة عن طريق الأنف والفم وتصل الى الأمعاء، وتتتقل مع الدم الى الدماغ عن طريق الألياف العصبية أو ينقلها الدم الى الجهاز العصبي المركزي. ثم تدخل في الخلية العصبية وتتكاثر بسرعة حتى تتهتك الخلية أو تموت، وينشأ الشلل عند تهتك عدة خلايا.


الأعراض

أعراض شلل الأطفال مثل أعراض كثير من الأمراض، وهي تتمثل ألم الحلق والحمى والصداع والقئ
وقد تكون هذه الأعراض خفيفة بحيث يصعب على الطبيب تشخيص المرض على أنه شلل الأطفال، أما الاصابات الشديدة فلها نفس الأعراض السابقة ولكنها لاتختفي ، ويبدأ التيبس في عضلات الظهر والرقبة وتصبح العضلات ضعيفة والحركة عسيرة، وقد يحدث الألم في كل من الظهر والساقين، وبخاصة اذا أصبحت هذه الأعضاء مشدودة أو ممدة، وقد يعجز الانسان عن الوقوف أو المشي اذا تمكن منه مرض الشلل.

وسائل العلاج


الوقاية خير من العلاج، يوجد نوعان من لقاح الشلل ، كلاهما يقي الانسان – بإذن الله – من أمراض شلل الأطفال الثلاثة.
ويعطى اللقاح في صورة جرعات نموذجية في اربع جرعات

تعطى الجرعة الأولى في نهاية الشهر الثالث من العمر

والثانية في نهاية الشهر الرابع

والثالثة في نهاية الشهر الخامس

أما الجرعة الرابعة والأخيرة وهي جرعة منشطة فتعطى في نهاية الشهر الثامن عشر.

ولم يكتشف العلماء حتى الآن دواء ناجع يستطيع قتل فيروس الشلل أو التحكم في انتشاره. وتعد الراحة التامة أهم علاج لهذا المرض.
ويستخدم الأطباء العصائب الساخنة الرطبة لتخفيف الألم ، واذا اختفت الحمى، فيساعد أخصائيو العلاج الطبيعي المريض في تحريك الأطراف لمنع حدوث التشوهات والتيبس المؤلم في العضلات.
وتساعد التمرينات المركزة على تقوية العضلات واعادة تدريبها فيما بعد. وقد يتمكن المرضى حتى المصابون منهم بالشلل الشديد من الحركة الكافية لأداء عدة أنشطة. وقد يحتاج بعضهم الى الجبائر أو الأربطة أو العكازات التي تساعدهم على الحركة.
وقد يستخدم الأطباء جهازاً آلياً مثل جهاز التنفس الاصطناعي ليساعد المرضى على التنفس عند اصابة عضلات التنفس بالشلل.



*¤§| الهيموفيليا hemophelia |§¤*


تعريف

وتسمى أيضا الهيموفيليا وهو مرض وراثي يمنع الدم من التجلط أو التخثر عموما وعادة ما ينزف دم المصاب الذي يسمى المنعور بشكل مرفع لان دمه يتجلط ببطء شديد ومعظم الذين يصابون بهذا المرض من الرجال .


مسببات المرض


تحدث الناعورية بسبب ين (مورثة) مختل في الكروموزوم (الصبغي) × وهو أحد كروموزومين يحددان جنس الشخص ذكرا أو انثى أما الثاني فهو الكروموزوم Y الذي ليس له جينات لعوامل التجلط وللذكور كروموزم × واحد وكروموزوم Y واحد ايضا أما الاناث فلديهن اثنان من الكروموزوم والابن الذي يرث الخلل الناعوري في الكروموزم × يصاب بالمرض والبنت التي ترث جينا مختلا في واحد من كروموزمي × تكون حاملة للمرض ويمكنها أن تنقل هذا الجين المختل لاطفالها ولكنها لن تصاب بالمرض لان الجين غير المختل يعطيها ما يكفيها من عوامل التجلط لكن في حالات نادرة جدا ترث الانثى الجينات المختلفة في كروموزوم × وبذلك تصاب بالمرض.


الاعراض


تشمل الناعورية التقليدية ومرض كريسماس الذي يحمل اسم أول شخص عولج من هذا المرض والناعورية التقليدية تصيب 85% من مرضى الناعورية وينقص في دم المرضى هؤلاء المرضى نوع من البروتينات يسمى عامل التجلط الثامن أما بقية المرضى فأغلبيتهم مصابون بمرض كريسماس حيث لا يوجد في دمهم عامل التجلط التاسع وينقص في عدد ضئيل جدا من المرضى عامل تجلط آخر .




الوقاية والعلاج


يشتمل العلاج على حقن عامل التجلط الناقص في الدم وهذه الحقن التي تأتي من المتبرعين بالدم تسبب تجلطا عاديا مؤقتا ويجب إعطاء هذا العلاج بعد الاصابات حتى لا يتجمع الدم ويتلف الاغشية ويحتفظ كثير من المرضى بعلاج عامل التجلط ويحقنون به أنفسهم. وقد اصيب كثير من مرضى الناعورية بفيروس الايدز بعد أن حقنوا بعامل تجلط من دم ملوث بالفيروس ولكن مراقبة وفحص دم المتبرعين للكشف عن هذا الفيروس قد زاد من سلامة العلاج عن طريق عامل التجلط في كثير من البلدان



*¤§| حصوات الكلية Hypercalciuria |§¤*



قطاع طولي في الكلية


تعتبر حصوات الكلى بلاء قديم. فهي مذكورة في قسم أبوقراط ، وتم العثور على حصوة بداخل مومياء مصرية. في السنوات القليلة الماضية تم البدء باكتشاف القاعدة الوراثية لأمراض الكلى الوراثية وفهم كيفية تفاعل العوامل الذاتية النشوء والعوامل الغذائية في منع أو في المساعدة بتشكل حصوات الكلى .
بعض الاكتشافات تحدت طرق معالجة ارتفاع مستوى الكالسيوم في البول hypercalciuria وحصوات الكالسيوم.
وتقترح بعض الدراسات أن البكتيريا التعايشية symbiotic bacteria يحتمل أن تكون متورطة في تكوين الحصوات ، وهذا لا يزال يحتاج إلى تأكيد .
ولكن هذا يخدم في التذكير بأن معالجة حصوات الكلى لا تزال في طور التحديد والتوضيح .




العلاج

لأن جميع المرضى بحصوات الكلى يستفيدون من تخفيف تركيز البول ، فإن شرب كميات كبيرة من السوائل يبقى ركن العلاج الأساسي . أما طرق العلاج الغذائية والدوائية الأخرى فتعتمد على التركيب الكيميائي للحصوات وللبول

• الكالسيوم

• أوكزلات

• سيترات

• حمض البول

• مغنيسيوم

• صوديوم

• كرياتينين

والعلامة الوحيدة المفيدة لتخمين كفاية البول المجمع لمدة 24 ساعة هي محتواه من الكرياتينين creatinine .


البول السيستيني Cystinuria


شرب كميات كافية من السوائل يعتبر ذو أهمية خاصة لمرضى البول السيستيني الذين تتكون لديهم الحصوات خلال ليلية واحدة. السيستين عديم الذوبان بشكل كبير لدرجة أنه يجب على المريض شرب كميات كبيرة من السوائل ، خمسة لترات أو أكثر في اليوم ، وعلى مدار الساعة ليتم المحافظة على تركيز مخفف للبول وبشكل مستمر. المعالجة القياسية بالعقاقير مثل البنسيلينامين penicillamine أو تيوبرونين tiopronin اللذان يتفاعلان مع السيستين ويكونا مركبات قابلة للذوبان غالبا لا يستطيع المريض تحملهما بسبب الأعراض الجانبية . ويعتبر الكبتوبريل captopril علاج بديل ذو تحمل أفضل ، ولكن فعاليته تكون أقل



زيادة إفراز الكالسيوم في البول


في الماضي ، أكدت طرق المعالجة على تقليل كمية الكالسيوم في الطعام . النظرة قد تغيرت بالكامل ، بعد معرفة أخطار نقص الكالسيوم في الطعام . فلقد أظهرت الدراسات أن انخفاض كمية الكالسيوم (أقل من 800 ملغم في اليوم) ترتبط بزيادة مخاطر تشكل الحصوات . والتفسير المحتمل لذلك ، هو أن الكالسيوم يرتبط بالأكزلات في الأمعاء ونقص كمية الكالسيوم سيؤدي إلى ازدياد امتصاص الأكزلات من الطعام . التأثير الواقي للكالسيوم الإضافي لوحظ فقط مع الكالسيوم الغذائي (من الطعام وليس من الإضافات الدوائية) ، من المحتمل أن يكون سبب ذلك أن الإضافات الدوائية لا تؤخذ عادة مع الوجبات. وسبب آخر يؤكد أهمية الحصول على كمية كافية من الكالسيوم هي أن المرضى الذين تتشكل لديهم الحصوات يميلون إلى أن تكون كثافة العظم المعدنية أقل من الطبيعي وهم بهذا يكونوا عرضة لمخاطر كسور العظام مع تقدم العمر.

بما أن بيلة الصوديوم (زيادة أيونات الصوديوم في البول) natriuresis تزيد من إفراز الكالسيوم في البول ، فإن جميع مرضى زيادة إفراز الكالسيوم يجب أن يخفضوا كمية الصوديوم في الطعام إلى الغرامين في اليوم ( كما في ارتفاع ضغط الدم ) . في بعض المرضى إنقاص كمية الصوديوم سيخفض إفراز الكالسيوم إلى مستوياته الطّبيعية (أقل من 300 ملغم في الرجال ، أقل من 250 ملغم في النساء ، و 4 ملغم لكل كيلوغرام في الأطفال) . إفراز أكثر من 100 mEq صوديوم في اليوم يشير إلى عدم التقيد بالتعليمات .

معالجة زيادة إفراز الكالسيوم تتطلب في العادة استعمال مدرات البول من نوع الثيازايدز لتحفز إعادة امتصاص الكالسيوم في الأنبوب الكلوي الأقصى. استجابة المريض يجب أن تراقب بقياس مستوى الكالسيوم في بول 24 ساعة . الاستهلاك المفرط للصوديوم سيخفض أو حتى يلغي فائدة مدرات البول . وسيزيد من خطر نقص مستوى البوتاسيوم في الدم أيضا hypokalemia والذي بدوره يزيد من خطر تشكيل الحصوات عن طريق خفض إفراز السيترات في البول .

ولو أن فرط نشاط الغدد مجاورات الدرقية hyperparathyroidism يعتبر سبب في ارتفاع مستوى الكالسيوم في البول عند نسبة قليلة فقط من المرضى ، فإن اكتشاف ذلك مهم ، لأن الحالة يمكن أن تشفي بالجراحة (أو بالإمكان معالجتها بالأدوية) .
الفشل في تشخيص فرط نشاط الغدد مجاورات الدرقية يشكل عامل خطر لحدوث تكلس كلوي (ترسب كلسي كلوي)nephrocalcinosis ، مرض عظمي ، وأعراض غير محددة كالوهن (الإحساس بالضعف) . لهذا السبب ، فإن كل المرضى المصابين بحصوة تحتوي على الكالسيوم يجب أن يتم قياس مستوى الكالسيوم في مصلهم (الدم).


نقص تركيز أملاح السترات في البول hypocitraturia


من أكثر الحالات الشائعة التي تسبب حصوات الكلى والتي تحدث في كل المرضى الذين يصابون بحصوات فوسفات الكالسيوم وفي العديد من المرضى المصابين بحصوات أوكزلات الكالسيوم الغير مترافقة بازدياد الحامضية . إن لم يكون مستوى البوتاسيوم مرتفع في الدم يتم استخدام سترات البوتاسيوم potassium citrate في العلاج . ويتم استخدام قلويات البوتاسيوم بدلا من قلويات الصوديوم ، لأن نقص أو عوز البوتاسيوم يقلل من إفراز السترات وزيادة الصوديوم تزيد من إفراز الكالسيوم . كفاية هذا العلاج يجب أن تراقب في بول 24 ساعة. الجرعة يجب أن تعدل بشكل مستمر للحفاظ على مستوى طبيعي لكثافة الهيدروجين الأيونية pH بين 6.5 و 7.0 وجلب مستوى السترات بحدود المدى الطبيعي .


زيادة إفراز الأوكزلات في البول

طرق علاج زيادة إفراز الأوكزلات تتضمن تقييد كميات الأوكزلات التي يتم الحصول عليها . ونتائج الجهود التي تحد من كمية الأوكزلات من الأطعمة مثل الشوكولاته ، المكسرات ، السبانخ ، التوت ، والبنجر (الشمندر) مخيبة أحيانا حتى مع المرضى الأكثر وعيا . لسوء الحظ، نعرف القليل فقط حول الأوكزلات من المصادر الغذائية . والعلاج بالبيردوكسين pyridoxine يمكن أن يكون فعال في خفض إفراز الأوكزلات في المرضى المصابين بزيادة إفراز الأوكزلات الأولي ويحتمل أن يكون مفيد في الحالات الأخرى أيضا .

زيادة إفراز حمض اليوريك (حمض البول)


عقار ألوبيورينول allopurinol يمنع تكرار حدوث حصوات أوكزلات الكالسيوم في المرضى المصابين بزيادة إفراز حمض البول ويعتبر العلاج المثالي لكل المرضى المصابين بزيادة إفراز حمض البول ، سواء كانت الحصوات من أوكزلات الكالسيوم ، حمض البول ، أو خليط منهما . تجنب البيورين purine (أساس مجموعة مركبات حمض البول في الجسم) من مصادر غذائية كالسمك ، الطيور ، واللحوم ، خاصة لحم الأعضاء (كبد ، كلى ...) ، ربما يساعد أيضا في خفض إفراز حمض البول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اليمامة
صاحبة أفضل موضوع
صاحبة أفضل موضوع



انثى عدد الرسائل : 245
العمر : 37
البلد : الشمال
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالثلاثاء 13 نوفمبر 2007 - 15:40

*¤§| الكساح (تلين العظام) |§¤*



تعريف


يسمى أيضاً بمرض تلين العظام. وينتج عن نقص الكالسيوم والفوسفات وفيتامين د.



المسببات

ينتج هذا المرض نتيجة نقص الكالسيوم والفوسفات وفيتامين د في العظام، أو عدم قدرة الجسم على الاستفادة من هذه المواد بالشكل الصحيح.



الأعراض


يؤدي هذا المرض الى لين العظام والتوائها الى أشكال شاذة ، وقد تظهر نتؤات تسمى العقد. وكذلك ظهور حالات تسمى الأضلاع الوردية والجبهة المكعبرة والقمعية. ومع نمو الطفل تزداد العظام صلابة ولكن يبقى شكلها شاذ. ومن أعراض المرض التعرق والهزال وألم العظام وليونة الجسم بشكل عام وكذلك العظام المموجة. كما يؤدي الكساح الحاد الى تشوه العظام وقصر طول الطفل الطبيعي.


وسائل العلاج


امداد الطفل بالأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د حيث تمنع هذا المرض. وهذه المواد تتوفر في الحليب والخضروات ، ويتوفر فيتامين د في الحليب ومن أشعة الشمس وزيوت السمك


*¤§| البهاق leukodermia |§¤*




تعريف


البهاق هو أحد الأمراض الجلدية الشائعة عند كل الأجناس، ونسبة الإصابة به تشكل حوالي 1-2% من نسبة السكان

وهذا المرض يصيب الخلايا الصبغية في الجسم، والموجودة في قاع البشرة، مما ينتج عنه ظهور بقع بيضاء اللون خالية من الصبغة، وغالباً ما تكون محاطة بلون بني داكن




المسببات


ليست هناك أسباب محددة للإصابة بهذا المرض، ولكن غالباً ما يصاب الشخص بالبهاق بعد تعرضه لصدمة عصبية معينة أو بعد تعرضه لحادث أو مرض شديد أو حروق

وهناك عدة نظريات من المحتمل أن تكون هي السبب في الإصابة بالبهاق وهي:

1. حدوث خلل في وظيفة الخلايا الصبغية نتيجة لخلل في الأعصاب المغذية لها.

2. تفاعل مناعي ذاتي يؤدي إلى تعرف الجسم على الخلايا الصبغية على أنها خلايا غريبة عن الجسم فيتعامل معها ويدمرها

3. تدمير الخلايا الصبغية لنفسها

ويكتشف مريض البهاق الإصابة بنفسه من خلال تباين اللون بين الأماكن المصابة والأماكن السليمة. ولا يمكن للمريض أو الطبيب تحديد مدى الإصابة أو كمية الخلايا الصبغية التي ستفقد أثناء الإصابة بالمرض


الأعراض


يمكن أن يصيب البهاق أي جزء من أجزاء الجسم، ولكن هناك بعض الأماكن أكثر عرضة للإصابة به مثل الوجه والرقبة والصدر والأعضاء التناسلية، وكذلك الإبطين وبين الفخذين، كما أن البهاق يمكن أن يصيب الأماكن المصابة بحروق أو جروح والشعر أيضا يكون معرضاً للإصابة بالبهاق ويتغير لونه إلى اللون الأبيض سواء على الرأس أو الجسم

إن مرض البهاق غالباً ما يصيب الأفراد الذين لديهم تاريخ وراثي لهذا المرض ( أي إصابة أحد أفراد العائلة ) وغالباً ما تبدأ الإصابة قبل بلوغ سن العشرين



أثر البهاق على صحة المصاب العامة


عادة ما يكون الشخص المصاب بالبهاق معافى وبصحة جيدة، ولكن في بعض الأحيان تكون هناك بعض الأمراض المناعية المصاحبة للبهاق مثل الثعلبة، الأنيميا الخبيثة أو أمراض الغدة الدرقية، ولذلك لابد من عمل بعض الفحوصات المخبرية للتأكد من سلامة مريض البهاق وعدم إصابته بهذه الأمراض



العلاج

هناك عدة طرق علاجية لمرض البهاق تتلخص في

1. الوسائل الموضعية: مثل الدهانات أو الحقن الموضعي للجلد

2. العلاج بالأشعة الفوق بنفسجية

3. العلاج الجراحي: مثل زراعة الخلايا الصبغية أو تطعيم الأماكن المصابة بجلد سليم. وتستخدم هذه الطريقة في البهاق الثابت والغير مستجيب للعلاج بالطرق الأخرى

4. وأخيرا بالنسبة للحالات المنتشرة في كامل الجسم تقريباً فيتم إزالة اللون المتبقي ليصبح الجسم كله خالي من الصبغة باستخدام مركب معين يستخدم تحت إشراف طبي دقيق

5. استخدام الدهانات الواقية من أشعة الشمس في معظم حالات البهاق خوفاً من حدوث الحروق الشمسية



أنواع البهاق


1. البهاق المنتشر

وهو الذي يظهر وينتشر تدريجياً ليصيب مساحات كبيرة من الجسم قد تصل إلى كامل الجسم ماعدا أجزاء بسيطة تحتفظ بلونها الأصلي


2. البهاق الثابت أو المستقر

وهو الذي يبدأ ثم ينتشر في أجزاء معينة ثم يتوقف عن الانتشار بحيث لا تزيد المساحات المصابة بعد التوقف


3. البهاق المتراجع

وهو الذي يبدأ وينتشر ثم يتراجع تدريجياً وتبدأ الصبغة في الظهور مرة أحرى في الأماكن التي أصيبت بالبهاق




*¤§| السكتة الدماغية |§¤*




تعريف


هي عدم وصول الدم بشكل مفاجئ الى المخ، وهي حالة طبية طارئة قد ينتج عنها شلل.

المسببات


تحدث بسبب توقف الدورة الدموية في الدماغ، ويحدث هذا التوقف اما لحدوث خثار دماغي أو انسداد دماغي. ويحدث هذا عند حدوث جلطة دموية في احد الشرايين الرئيسية التي تنقل الدم الى المخ. أو نتيجة اصابة الانسان بمرض السكري، أو ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم الذي ينتج عنه تصلب الشرايين. ومن الأسباب الرئيسية الأخرى لهذا المرض هو النزف الدماغي، ويحدث نتيجة انفجار شريان دموي في المخ.



وسائل العلاج


أهم من العلاج هو الوقاية من المرض، وأهم سبل الوقاية لهذا المرض هو فحص ضغط الدم باستمرار للمرضى المصابون بضغط الدم وأخذ الدواء المناسب. ويعتمد العلاج على منع المضاعفات وتبعاً للعجز الذي يصيب المريض. واعادة التأهيل بعد الاصابة ويتوقف نجاح اعادة التأهيل على مدى قدرة المريض على التعاون مع أطبائه. ويتلقى مرضى السكتة الدماغية علاج أساسي من ثلاثة أنواع من الأطباء :


1- أخصائي العلاج الطبيعي: حيث يساعد المريض المصاب بالشلل على تحريك أطرافهم المصابة لمنع تصلب العضلات وذلك بالتمارين الرياضية والحرارة والتدليك.

2- أخصائي علاج عيوب النطق: حيث يساعد المرضى الذين فقدوا النطق بسبب السكتة الدماغية.

2- أخصائي العلاج المهني : حيث يساعد المريض على التنسيق بين حركات اليد والعين للقيام بمهام أساسية مثل الكتابة واعداد الطعام.


[img:42e9]http://www.bnt1.net/vb/images/smilies/0006[1].gif[/img:42e9]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طالبة العفو من الله
مؤسسة المنتدى
مؤسسة المنتدى
طالبة العفو من الله


انثى عدد الرسائل : 1879
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالأربعاء 14 نوفمبر 2007 - 6:20

موسوعة مهمة ونافعة لنا بارك الله فيكِ اختي اليمامة وفي مجهودك ونقلك موفقك حبيبتي

_________________
(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 380105_400x400
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://akhawat-aljannahway.ahlamontada.com
ام جنه
إدارة المنتدى
إدارة المنتدى
ام جنه


انثى عدد الرسائل : 3944
العمر : 41
البلد : مصر
العمل/الترفيه : محفظة قرءان
دعاء : (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل 614435680

(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Empty
مُساهمةموضوع: رد: (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل   (( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Emptyالأربعاء 14 نوفمبر 2007 - 10:43

موسوعه خطيرة
جزيتي كل الخير يا غاليه

_________________
(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل Post209531157922713qf0
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(( المـوسوعـة الطبية )) موضوع شامل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القصواء الإسلامية  :: 
منتديات الصحة والتغذية
 :: منتدى الطب البديل
-
انتقل الى: